بركات ومجاهد يؤطران أشغال لقاء تواصلي للبام بأزيلال

0 434

مواصلة للدينامية التي يعرفها حزب الأصالة والمعاصرة بجهة بني ملال خنيفرة تنظيميا وتواصليا، نظمت الأمانة العامة الإقليمية للحزب بإقليم أزيلال، أمس الثلاثاء 29 يونيو الجاري، لقاء أطره كل من عضو المكتب السياسي- رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، السيد عادل البركات، وعضو المكتب السياسي- رئيس مجلس الجهة، السيد ابراهيم مجاهد.

اللقاء حضره كل من عضوي الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة، السيد ابراهيم الموحي، والسيدة عائشة آيت حدو، والمنسق الإقليمي للحزب، مصطفى يداين، وثلة من رؤساء مجالس الجماعات الترابية، بمعية مناضلات ومناضلي الحزب بالإقليم، وكذا بعض الملتحقين الجدد الذين عززوا صفوف البام في الأيام القليلة الماضية.

وتميز هذا اللقاء التواصلي بتبادل أطراف النقاش البناء الذي انصب أساسا حول تثمين كل المبادرات التي تبناها -تنمويا- مجلس جهة بني ملال خنيفرة برئاسة السيد ابراهيم مجاهد، مبادرات ومشاريع كان لها وقع مهم وجد إيجابي على الساكنة. وبالمقابل، أجمع الحضور على التنويه بما قام به السيد عادل البركات في تقوية الدعائم التنظيمية لحزب الأصالة والمعاصرة وتقوية الجانب التواصلي في هذا الإطار.

وفي سياق متصل، أكد الحضور على تشبثهم بمشروع الأصالة والمعاصرة، واستعدادهم مواصلة العمل من أجل تعزيز مكانة الحزب بإقليم أزيلال، وبالتالي الإسهام في تمكين هذا الأخير من الحصول على نتائج جد إيجابية خلال الاستحقاقات المقبلة.

مجاهد وفي كلمة له بالمناسبة، وجه شكره لكل الحضور مثمنا انخراطهم الجدي ورغبتهم للعمل في صفوف الحزب ومساندة مرشحيه للاستحقاقات، كما قدم عرضا شاملا للإنجازات والمشاريع المهمة التي استفاد منها إقليم أزيلال بدعم من مجلس الجهة.

ومن جهته، أبرز البركات أن الأجواء الإيجابية التي ميزت هذا اللقاء مؤشر قوي على أن البام في أزيلال عازم على تصدر المشهد السياسي بالإقليم.

مــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...