بركات يدعو إلى إحداث مركز القرب للامتحانات بإقليم خنيفرة

0 394

طالب عادل بركات، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، لتوفير الظروف الملائمة لتمكين طلبة إقليم خنيفرة من اجتياز امتحاناتهم الجامعية.

وأكد بركات، في سؤال كتابي موجه إلى الوزارة الوصية حول إحداث مركز القرب للامتحانات بإقليم خنيفرة، أنه منذ انتشار جائحة كورونا ببلادنا وطلبة جامعتي السلطان مولاي اسماعيل بمكناس وجامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال، المنحدرين من إقليم خنيفرة، الذين يتابعون دراستهم بهاتين المؤسستين الجامعيتين، يعانون من حيف كبير جراء عدم تخصيص مراكز القرب لاجتياز الامتحانات بأقليمهم، على الرغم من نجاح التجربة السابقة لفترة شتنبر من سنة 2020.

وشدد رئيس فريق “البام” بمجلس المستشارين أن الأمر يستوجب التدخل العاجل لوضح حد لمعاناة هؤلاء الطلبة، وكذا مراعاة الظروف الاجتماعية الهشة للطلبة وأسرهم، خاصة فيما يتعلق بثقل أعباء مصاريف تنقل وإيواء أزيد من 3400 طالب بالمدن الجامعية السالفة الذكر، مع استمرار إغلاق الأحياء الجامعية نظرا للظروف الاستثنائية التي فرضتها الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي “كوفيد-19”.

وكانت الأمانة العامة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة بخنيفرة استنكرت، في بيان لها، ما يتعرض له طلبة الإقليم، الذين تفاجئوا بالقرار المجحف في حقهم بعدم تخصيص مراكز القرب لاجتياز الامتحانات بإقليم خنيفرة، كما أدانت الإقصاء الممنهج من طرف الجامعتين باستثناء طلبة الإقليم من اجتياز الامتحانات بمراكز القرب التي خصصتها السلطات الإقليمية لهم.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...