بركات ينقل معاناة ساكنة جماعة واويزغت مع ضعف جودة الماء الصالح للشرب وتغير مذاقه

0 627

وجه عادل بركات، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، سؤالا كتابيا إلى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، حول معاناة ساكنة واويزغت من ضعف جودة الماء الصالح للشرب وتغير مذاقه، بالرغم من توفر الشبكة الوطنية للماء الصالح للشرب بالبلدة.

وأوضح بركات، في ذات المراسلة، أن هذه المعضلة تمس بشكل مباشر وخطير صحة الساكنة، التي توقفت عن شرب مياه المكتب الوطني للماء الصالح للشرب طيلة السنة، مما يضطرها للبحث عن المياه الصالحة للشرب من العيون الطبيعية المحيطة بالجماعة، خاصة مع ازدياد الحاجة إلى هذه المادة الحيوية مع فصل الصيف، الأمر الذي قد يعمق من المشاكل الاجتماعية التي تؤدي بالساكنة إلى خوض أشكال متعددة من الاحتجاجات.

وكشف المستشار البرلماني، أن الثقب المائي الحالي المسمى “تاورضة”، والذي تحوم حوله مخاوف الساكنة بخصوص فرضية تعرضه للتلوث، أو أن طبيعة الماء بتلك المنطقة غير صالحة للشرب بحكم تركيبتها الجيولوجية أو المعدنية، مبرزا أن هذا الثقب يقع قرب وادي العبيد بمنطقة تركد بها المياه المحملة في فترة الأمطار بالأشجار والأوحال وأحيانا ببعض الحيوانات النافقة.

وأضاف بركات، أن التحاليل التي أنجزت لحد الآن أثبتت مطابقتها البكتيرية للمواصفات المتعارف عليها، إلا أن معاناة ساكنة واويزغت من تغير مذاق المياه وضعف جودتها لازالت مستمرة، وتشكل خطرا على صحة الساكنة وتحرمهم من حقهم الأساسي في مياه بجودة عالية، خاصة وأن البلدة تقع بمنطقة جبلية غنية بفرشة مائية وتساقطت ثلجية مهمة.

من هذا المنطلق، ساءل عادل بركات الوزارة الوصية عن التدابير المتخذة لتوفير الماء الصالح للشرب لساكنة واويزغت ووقف معاناتهم التي استمرت لسنين، والبحث عن حلول عملية للحسم نهائيا في هذا المشكل الذي عمر طويلا والذي نخشى أن تكون له تداعيات سلبية على صحة الساكنة.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...