بركات يواكب إطلاق مشاريع تنموية فلاحية بعدد من الجماعات في جهة بني ملال خنيفرة 

0 158

حضر؛ رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة، عادل بركات؛ إلى جانب والي الجهة، ورئيس المجلس الأقليمي لبني ملال، الزيارة التي قام بها يوم الأربعاء 22 نونبر 2023، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات؛ لجهة بني ملال خنيفرة. 

وتميزت هذه الزيارة بعقد لقاء موسع بمقر ولاية الجهة، حضره بعض أعضاء مجلس الجهة، والبرلمانيون، والمننتخبون، وممثلي الغرف المهنية والمصالح اللاممركزة المعنية بالجهة، وجرى خلاله التوقيع على اتفاقية الشراكة لإنجاز سوق الجملة للمنتجات الفلاحية والغذائية بالجهة من الجيل الجديد، وذلك على مساحة 15 هكتار، بتكلفة مالية تقدر ب 250 مليون درهم، ممولة من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ووزارة الداخلية ووزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر ومجلس الجهة وجماعة بني ملال.


وبجماعة تانوغة بإقليم بني ملال، تم إطلاق أشغال بناء 5 كيلومتر من السواقي في إطار مشروع الفلاحة التضامنية للجماعة. كما جرى الاطلاع على المخطط الفلاحي لإقليم بني ملال، الذي يتكون من عدة مشاريع تأخذ بعين الاعتبار الإكراهات والإمكانات البشرية والطبيعية للإقليم؛ كما تم الاطلاع على مشروع التنمية القروية لجبال الأطلس الذي يهدف إلى تنمية سلاسل الإنتاج ذات قيمة مضافة عالية والولوج إلى الأسواق والتدبير المستدام للموارد الطبيعية وتنويع مصادر دخل الفلاحين.

وبجماعة سيدي حمادي تمت زيارة منصة تكثير نبات الصبار المقاوم للحشرة القرمزية التابعة للمركز الجهوي للبحث الزراعي لتادلة؛ على مساحة 4 هكتارات، حيث تهدف هذه المنصة إلى تكثيف أصناف الصبار المقاومة وتعزيز إنتاج الصبار لإعادة زراعته في المناطق المتضررة من هذه الحشرة.

وبجماعة بني عياط أعطيت انطلاقة الشطر الثاني لمشروع التهيئة الهيدروفيلاحي من أجل تحويل نمط السقي التقليدي إلى السقي الموضعي المقتصد للمياه من أجل عقلنة استعمال مياه الري إلى 73 مليون متر مكعب في السنة، الهدف منه التحكم في الصبيب من أجل التشغيل للقنوات الرئيسية والحد من العجز بسبب نقص الإمداد من قبل المكتب الوطني للكهرباء ‘المحطة الهدرومائية بأفورار وضمان حماية القنوات الرئيسية من الفيضان من المياه الزائدة المرسلة من المنبع، وتهم الدائرة السقوية بني موسى واستفادة 9300 فلاحا، حيث بلغت كلفة المشروع 61 مليون درهم؛ وسيتم إنجازه خلال مدة سنة ونصف، وبلغت نسبة تقدم الأشغال به 35%.

وعلى مستوى مدينة الفقيه بن صالح وبمعهد تكوين التقنيين الفلاحيين بالفقيه بن صالح، تم تدشين جناح داخلي من الجيل الجديد بسعة استيعابية تبلغ 80 متدرب ومتدربة، وباستثمار قدره 3.7 مليون درهم، حيث يشكل هذا المشروع جزءا من خارطة طريق التكوين والتأهيل المهني الفلاحي التي تندرج في إطار استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030.

وبجماعة أولاد عبدون بإقليم خريبكة، تم تدشين مجزرة عصرية للحوم الحمراء، بسعة تصل إلى 10 أطنان من اللحوم في السنة، وتشتمل على وحدة لتقطيع اللحوم وغرف للتبريد والتجميد وفضاء للتكوين، بالإضافة إلى معدات لوجستيكية للتوزيع، باستثمار قدره حوالي 110 ملايين درهم، ويرتقب أن يخلق هذا المشروع 97 منصبا قارا وأزيد من 30.000 يوم عمل موسمي.

إبراهيم الصبار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.