برلمان البام يلتمس في دورته الــ26 من قيادة الحزب إحداث خلية تفكير لدعم الحلول العاجلة للإصلاح الاجتماعي

0 342

“الاعتزاز الكبير بالحكمة المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، إحداث خلية للتفكير، إبداع حلول للأزمة الحالية، فتح ورش اعادة بناء الهياكل التنظيمية”، كانت هذه أهم المخرجات والتوصيات التي عبر عنها أعضاء المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة في مضمون البيان الختامي للدورة الـ26 المنعقد يومه السبت 28 ماي 2022، بفضاء خاص بمدينة سلا.

وعبر أعضاء المجلس الوطني، في بيانهم الختامي، عن اعتزازهم الكبير بالحكمة المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله ونصره، في قيادة المملكة المغربية وجعلها مفخرة ديمقراطية واقتصادية ونموذجاً روحياً وتنموياً محط استلهام دول الإقليم والعالم بأسره. من خلال توجيهاته السامية الخلاقة والمبدعة في مختلف المجالات، وعلى رأسها قيادته الحكيمة لتكريس حق الوحدة الترابية للمملكة، والإبداع في خلق نموذج تنموي جديد، وصيانة كرامة جميع المواطنات والمواطنين من خلال ورش الحماية الاجتماعية وغيرها من الأوراش.


كما قدر أعضاء المجلس الوطني عاليا الجهود التي تقوم بها الحكومة لمجابهة الأزمة الناتجة عن الإكراهات الخارجية، ومواصلتها بعزم وإصرار الوفاء بمضمون برنامجها الحكومي، بجميع أهدافه ومحاوره الاقتصادية والسياسية والتنموية؛ مشيدين بمضمون الكلمة التوجيهية التي تقدمت بها السيدة رئيسة المجلس الوطني، ومضمون العرض السياسي القيم والشامل الذي تقدم به السيد الأمين العام، والروح الإيجابية التي عكستها تقارير الفريقين البرلمانيين ولجان المجلس الوطني.

وبالإضافة إلى ذلك ثمن أعضاء المجلس الوطني عالياً الدينامية التنظيمية، وفتح ورش إعادة بناء مختلف هياكل الحزب الجهوية الإقليمية والمحلية، وكذا التنظيمات الموازية، بعزيمة وإرادة جماعية تفتح الباب أمام إسهامات جميع مناضلات ومناضلي الحزب، وتتطلع لبناء حزب مؤسسات قوية ومتينة.

ودعا برلمان البام الحكومة ومناضلاته ومناضليه المسؤولين في باقي المؤسسات المنتخبة، إلى تكثيف الجهود والمزيد من الإبداع في الحلول للأزمة الاقتصادية والاجتماعية الحادة، لاسيما في المناطق والأقاليم الهشة، مشددين على ضرورة مواصلة التعبئة واليقظة لتسطير المزيد من الإجراءات والتدابير المستعجلة للتخفيف من حدة هذه الأزمة، والانكباب أكثر على قضايا القرب ومواجهة الخصاص المهول في بعض الحاجيات الأساسية، وعلى رأسها ندرة المياه وارتفاع أسعار المواد الطاقية وانعكاسها على الحياة والحاجيات الأساسية اليومية للمواطنات والمواطنين.

وجدد أعضاء المجلس الوطني التأكيد على مساندتهم للقضايا الإنسانية العادلة وعلى رأسها قضية الشعب الفلسطيني وحماية حقوقه وأمنه من منطلق تشبعنا الكبير كحزب حداتي بمبادئ وقيم حقوق الإنسان الكونية والشمولية.

فيما يلي نص البلاغ (للتحميل)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.