بريجة يشرف على لقاء تواصلي لأعضاء الأمانة الإقليمية للبام بعمالة مقاطعة عين الشق بالدار البيضاء

0 289

ترأس أحمد بريجة نائب المنسق الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة الدار البيضاء سطات، يوم السبت 21 شتنبر 2019 بالمقر الجهوي للحزب بمدينة الدار البيضاء، (ترأس) اجتماعا تنظيميا لأعضاء الأمانة الإقليمية للحزب بعمالة مقاطعات عين الشق، وذلك بحضور محمد وديع المنسق الإقليمي للحزب بالعمالة المذكورة.

وافتتح أحمد بريجة مداخلته بتوضيح حيثيات الإجتماع وإبراز أهم الانتظارات التي ستكون على عاتق أعضاءالأمانة الإقليمية للحزب بعمالة مقاطعات عية الشق، مشددا على أن المنسق العام الجهوي للحزب بجهة الدار البيضاء سطات ونائبه رهن إشارتهم، خاصة أنهما سيعملان على توفير مقر داخل المجال الترابي للعمالة، ومديرا إقليميا لتوفير الظروف المواتية للاشتغال.


كما عبر بريجة عن استعداده التام لمرافقتهم لدى أي مؤسسة لقضاء مصالح المناضلين والمناضلات وساكنة عمالة مقاطعات عين الشق، مشيرا إلى أهمية مشاركة الجميع لحل كل المشاكل التي تعرقل عمل الأمانة الإقليمية للحزب من أجل القيام بمهامها، خاصة أن الإقليم يعج بطاقات هائلة من الشباب والنساء والأطر، مقترحا تنظيم لقاء جهوي جماهيري في الأيام القليلة المقبلة بتراب عين الشق، وذلك لرد الإعتبار للإقليم.

ومن جهتهم، عبر أعضاء الأمانة الإقليمية لعمالة مقاطعات عين الشق عن امتنانهم واستحسانهم لعقد هذا الإجتماع الهام، مشددين على تشبثهم بشرعية مؤسسات حزبهم وبالدينامية الجديدة، التي أطلقها الأمين العام للحزب حكيم بن شماش، والرامية إلى بناء تنظيمي تشاركي قوي يقطع مع الممارسات التي لم تكن تحتكم إلى القوانين والشرعية.

كما سلط المجتمعون الضوء على مسألة الاشتغال بنفس جديد وتصور مبني على الشفافية والديموقراطية والاستقلالية للعمل بأريحية تامة، وذلك بوضع برنامج عمل خاص بالأنشطة التي ستنظمها الأمانة الإقليمية لعين الشق.

إلى ذلك، خَلُص الإجتماع بالاتفاق على تشكيل تنسيقية إقليمية للحزب بعين الشق إلى حين انعقاد المؤتمر الإقليمي، إضافة إلى اختيار عبد الرحيم الشناوي رئيسا للتنسيقية، وعبد الكبير أبوناجم نائبا له، وذلك بإجماع الحاضرين.

إبراهيم الصبار