بسبب جائحة كورونا…مجلس جماعة سعادة بمراكش يقرر تخصيص 362 ألف درهم لدعم الأسر المعوزة

0 409

تماشيا مع التعليمات الملكية والإجراءات المعلنة لمواجهة وباء فيروس “كورونا” المستجد، عقد أعضاء مجلس الجماعة القروية السعادة بضواحي مراكش التي يرأسها مولاي أحمد الطالبي، يومه السبت 28 مارس الجاري، اجتماعا تم خلاله الإتفاق على تخصيص غلاف مالي للإسهام في الجهوذ المبذولة لمكافحة انتشار الفيروس.

وفي هذا الإطار، أوضح مولاي أحمد الطالبي أن أعضاء مجلس جماعة السعادة قرروا تخصيص غلاف مالي من ميزانية التسيير تناهز 362 ألف درهم لدعم الأسر المعوزة، التي تعاني في ظل إجراءات الحجر الصحي إلى جانب اقتناء آليات ومواد التطهير.

كما أضاف رئيس المجلس الجماعي السعادة أن أعضاء المجلس اتفقوا على تخصيص مبلغ 40 ألف درهم لاقتناء آليات التعقيم، ومبلغ 92 ألف درهم لإقتناء مواد التطهير والتعقيم، وألبسة الأعوان المكلفين بالعملية مبلغ 30 ألف درهم، فيما تقرر تخصيص مبلغ 200 ألف درهم لدعم الأسر المعوزة من خلال توزيع 850 قفة، إذ سيتم توزيعها بتنسيق مع السلطة المحلية التي ستشرف على العملية.

وختم الطالبي بأن هذا الغلاف المالي الموجه للمساعدت الإجتماعية يبقى غير كاف بالمقارنة مع عدد ساكنة السعادة ونسبة المعوزين، مشيرا إلى أن المجلس لن يدخر جهدا في البحث عن موارد أخرى لتمكين أكبر عدد ممكن من الأسر المعوزة من المساعدات.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...