بسبب كورونا والعجز عن تسديد الديون .. نصف أسطول النقل السياحي المغربي ما بين الإتلاف والحجز والتصفية القضائية

0 348

قالت، الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي بالمغرب، إن حوالي الربع (25 في المائة) من الأسطول المدرج ضمن مجال النقل السياحي المرخص له والمحترم لكل المعايير المهنية، تعــــــرض لخسائر كبيرة قد تحول دون إمكانية استمراره في تقديم الخدمات السياحية.

وأضافت الفيدرالية أن جزءا من ذات الأسطول لم يعد بالإمكان تشغيله ويجب تجديده، في وما نسبته 30 في المائة من هذا الأسطول أصبح مهددا بالحجز والتصفية القضائية، وذلك لعدم احترام قرار لجنة اليقظة القاضي بتأجيل سداد الديون.

وفي سياق متصل، أعربت الفيدرالية عن تثمينها للخطة التسويقية المنظمة تحت شعار: “نتلاقاوا في المغرب”، من طرف المكتب الوطني المغربي للسياحة بهدف تسريع وتيرة استعادة السياحة لحيويتها بعد تحسن الوضعية الصحية (ارتباطا بتفشي فيروس كورونا). وأكدت الفيدرالية استعدادها للانخراط بفعالية في إنجاح هذه الخطة التسويقية، على اعتبار أنها الهيئة الأكثر تمثيلية في قطاع النقل السياحي، الذي يعد ركيزة أساسية دونها لا يمكن إنجاح أي ورش متعلق بالسياحة في المغرب.

مــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...