بشراكة مع مجلس الجهة .. المجلس الإقليمي لبني ملال يتجه نحو تنزيل مشاريع في قطاعات التعليم والماء الشروب 

0 116

عقد؛ المجلس الإقليمي لبني ملال، يوم الإثنين 10 يناير 2022، دورته العادية لشهر يناير، تدارس خلالها الإجراءات والتدابير المتخذة من أجل إنجاح الموسم الدراسي 2021-2022؛ على المستوى الجامعي والتكوين المهني بالإقليم. 

وفي هذا السياق؛ قدم المدير الإقليمي ببني ملال للتعليم عرضا مفصلا حول التدابير والإجراءات المتخذة لإنجاح الموسم الدراسي.

كما تمت دراسة ومناقشة ملحق تعديلي لاتفاقية إطار لشراكة بين مجلس جهة بني ملال خنيفرة والمجلس الإقليمي؛ لإنجاز مشاريع تنموية في قطاعي الماء الصالح للشرب والطرق والمسالك بالإقليم. بحيث يقوم مجلس الجهة بأداء ما تبقى من إسهام مجلس إقليم بني ملال والتي تبلغ 13،5 مليون الدرهم (6،5 مليون الدرهم خلال سنة 2020 و7 مليون الدرهم خلال سنة 2021)، وذلك من أجل انجاز المشاريع موضوع الاتفاقية.

وتدارس المجلس وناقش اتفاقية شراكة تتعلق بوضع آليات رهن إشارة الجماعات الترابية بالإقليم؛ لشق وفتح الطرق والمسالك وإزاحة الثلوج.
وهي اتفاقية تتعلق بوضع 8 آليات مخالفة رهن إشارة 22 جماعة ترابية بإقليم بني ملال لتهيئة وشق الطرق والمسالك وإزاحة الثلوج؛ والهدف هو تنظيم الإطار العام لتدخل الأطراف المتعاقدة حول كيفية تسخير واستعمال الآليات والشاحنات المتوفرة بحضيرة المجلس؛ واستغلالها في مجال فك العزلة عن العالم القروي من خلال تهيئة وشق الطرق والمسالك وإزاحة الثلوج.

وصادق المجلس على تعيين ممثل المجلس الإقليمي باللجنة المحلية للتكفل بالنساء ضحايا العنف.

وشكلت الدورة مناسبة تمت خلالها برمجة الفائض الحقيقي لسنة 2021.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...