بعد اتفاقية اقتناء اللقاح الروسي … إرادة “مغربية – روسية” لتعميق الحوار السياسي حول القضايا الدولية

0 130

أسبوعين على توقيع اتفاقية اقتناء اللقاح الروسي ضد كورونا، كشف كل من الممثل الخاص لرئيس الاتحاد الروسي للشرق الأوسط والدول الإفريقية، نائب وزير الخارجية الروسي، وسفير المملكة المغربية في موسكو لطفي بوشعرة، خلال مكالمة هاتفية جرت بينهما يوم أمس الأربعاء، على استعداد موسكو والرباط لتكثيف وتعميق الحوار السياسي حول القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك.

وتم خلال اللقاء مناقشة القضايا الراهنة المتعلقة بمواصلة تطوير العلاقات الثنائية متعددة الأوجه، بما في ذلك الاستعدادات للاجتماع الدوري المقبل للجنة الروسية المغربية المشتركة الحكومية للتعاون الاقتصادي والعلمي والتقني في موسكو، منوهين بالدينامية الإيجابية التي تميز العلاقات بين البلدين.

كما تبادل الطرفان وجهات النظر حول الوضع في شمال إفريقيا ومنطقة الصحراء والساحل، ولا سيما ليبيا ومالي، مع التركيز على مهام التسوية السياسية الدبلوماسية في المنطقة.

وتندرج هذه المباحثات في إطار الشراكة الاستراتيجية المعمقة القائمة بين المغرب وروسيا، التي تم إبرامها خلال زيارة جلالة الملك محمد السادس إلى موسكو في مارس 2016.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...