بعد النقاش الذي خلقه دعم كورونا … وزير الإتصال يقدم دعما إضافيا للمقاولات الإعلامية

0 139

أعلن وزير الثقافة والشباب والرياضة، عثمان الفردوس، أمس الثلاثاء 02 نونبر الجاري، أن قطاع الاتصال، يحضر لعقد “مناظرة وطنية” حول واقع الصحافة قبل متم سنة 2020، يشارك فيها مختلف الفاعلين في السلسلة الاقتصادية لقطاع الصحافة المكتوبة وأيضا مكوناته المتعددة من أجل صياغة منظومة دعم جديدة للصحافة لسنة 2021.

وأوضح الفردوس، خلال تقديمه لعرض حول الميزانية الفرعية لقطاع الاتصال في مشروع قانون المالية لسنة 2021، بمجلس النواب، أنه سيتم تخصيص دعم إضافي لباقي المقاولات الصحفية الحاصلة على الملاءمة قدره 30 مليون درهم.

وأضاف المسؤول الحكومي، أن هذا الإجراء يهدف إلى دعم باقي المقاولات الصحفية الحاصلة على الملاءمة والمتوفرة على الشروط التي عانت هي الأخرى من أثار جائحة كوفيد-19.

وأورد المتحدث، أن عملية دعم الصحافة الوطنية المكتوبة والإلكترونية، تأتي لهشاشة النموذج الاقتصادي للمقاولات الصحفية التي تفاقمت بعد أن تم إيقاف الطبع بسبب جائحة (كوفيد-19).

وفي نفس السياق، يضيف الفردوس، تم تخصيص مبلغ 150 مليون درهم لتحمل أجور مستخدمي وصحافيي المقاولات الصحفية الوطنية، و15 مليون درهم لدعم المطابع المتخصصة في طباعة الصحف، و15 مليون درهم لدعم الإذاعات الخاصة، وكذا 15 مليون درهم لدعم توزيع الصحف.

وأشار الفردوس، الى أنه استقبل العديد من ممثلي الهيئات المهنية لناشري الصحف المتضررين من أثر الجائحة والتباحث معهم في سبل تجاوز إكراهات المؤسسات الإعلامية وتثمين الدور الاجتماعي الذي قامت به بتحويل الصحف الورقية إلى نسخ إلكترونية بالمجان على الانترنيت.
وكان الجزء الأول من الدعم المقدم للصحف بمناسبة الجائحة، قد أثار نقاشا واسعا بين المهنيين حول طريقة توزيعه وكذا المستفيدين منه.

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...