بعد تماثل مناضلة البيضاء للشفاء..وهبي يهنئها ويوجه رسالة شكر وامتنان للأطر الصحية وللجنة المتتبعة لوضعها الصحي

0 690

حرصا منه على مداومة التتبع عن قرب للأوضاع الصحية والاجتماعية لعموم المناضلات والمناضلين خصوصا خلال فترة الحجر الصحي، وتحديدا الوضع الصحي للحالتين اللتين تأكد إصابتهما بفيروس كورونا المستجد بكل من مدينتي الدار البيضاء وأكادير، تلقى الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة خبر الشفاء التام للمناضلة في صفوف الحزب بالدار البيضاء، وهي الحالة التي كان قد أعلن السيد عبد اللطيف وهبي فور علمه بها عن تشكيل لجنة تحت إشرافه المباشر لمتابعة الوضع الصحي للمصابة بالفيروس وتوفير كل ما يلزم من الدعم على مختلف المستويات.

وأكد عبد اللطيف وهبي، في هذا السياق أن “تماثل المناضلة في صفوف الحزب للشفاء التام من هذا الفيروس، إلى جانب مرضى آخرين، هو الأمل الذي نتمسك به جميعا للخروج من هذه الازمة بأقل الأضرار بمحاصرة هذا الوباء والتغلب عليه، ويمنحنا القوة لمواصلة التعبئة الوطنية من خلال التشبث بالإجراءات والتدابير الصحية المعمول بها وبملازمة منازلنا طيلة فترة الحجر الصحي”.

هذا، وخـص الأمين العام للحزب، بذات المناسبة، الأطقم الطبية التي أشرفت وتتبعت جميع مراحل علاج المناضلة في صفوف الحزب، وجميع الأطر الصحية التي تغامر بسلامتها وصحتها واستقرار أسرها لإنقاذ أرواح المصابين بهذا الفيروس بعبارات الشكر والتقدير والامتنان لما يقدمونه من مجهودات، كما وجـه السيد وهبي شكره وتقديره لجميع أعضاء اللجنة التي تكلفت بكل طواعية ونكران للذات بتتبع الوضع الصحي للمصابة بالفيروس وضمان توفير كل ما يلزم من الدعم لها على مختلف المستويات.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...