بعد تهريبها إلى أمريكا.. بنسعيد يشرف على استرداد قطعة أثرية يعود تاريخها إلى 56 مليون سنة

0 513

أشرف؛ وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، اليوم الخميس 3 مارس 2022 بالحديقة الوطنية للحيوانات بالرباط، على عرض مستحاثة أثرية مستردة بعد تهريبها للخارج، بحضور القائم بأعمال السفارة الأمريكية وبعض السفراء.

وتم استرجاع هذه القطعة الأثرية، التي يعود تاريخها إلى 56 مليون سنة، بعد تهريبها إلى الولايات المتحدة الأمريكية وحجزها فيما بعد من بين 7000 قطعة أثرية أخرى.

وتدخل عملية استرداد هذه القطعة الأثرية في إطار تفعيل اتفاقية اليونيسكو لسنة 1970، المتعلقة بالتدابير الواجب اتخاذها لحظر ومنع الاستيراد والتصدير غير المشروع ونقل الملكية للممتلكات الثقافية.

وفي هذا الصدد، قال الوزير “إن الممتلكات المستردة ستجعلنا نفكر في خلق مجموعة من المتاحف لتبسيط تفسيرات أهمية هذه المستحاثات الأثرية”، معبرا عن فخره بهذا الاسترجاع الأثري، على اعتبار أن السياحة الثقافية هي الأغنى.

يشار إلى أن المغرب، حرصا منه على الحفاظ على تراثه الوطني، قام خلال سنة 2021 باسترداد 25 ألف قطعة من التراث الجيولوجي والأركيلوجي والإثنوغرافي، تتكون من مجموعة ذات أهمية بالغة تنتمي لمواقع من جنوب المملكة والأطلس الصغير ويعود تاريخها إلى عصور ما قبل التاريخ.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.