بعد توقف اضطراري بسبب جائحة كورونا…المجلس الجماعي لتنزرت يستأنف الأنشطة التكوينية

0 219

بادر الحسين بوراحيم رئيس المجلس الجماعي لتنزرت بإقليم تارودانت، أخيرا، إلى استئناف عملية تنزيل وتنفيذ برنامج عمل الجماعة في شقه المتعلق بتأطير ومواكبة الجمعيات والفاعلين الجمعويين بالمنطقة، وذلك بهدف تعزيز قدراتهم ومهاراتهم التواصلية والعملية في ميدان اشتغال الجمعيات.

وتأتي مبادرة جماعة تنزرت بعد توقفها لأشهر بسبب جائحة كورونا، وما واكبها من إجراءات احترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، خصوصا منع التجمعات، ومواكبة منها للحالة الوبائية بالمغرب، لكن تم استئنافها بمجرد إعلان الجهات الوصية عن التخفيف من القيود المرافقة لحالة الطوارئ والسماح بالتجمعات لأقل من عشرين شخص.

ونظمت هذه الدورة التكوينية بمقر جماعة تنزرت، تحت موضوع “تقوية قدرات الجمعيات في هندسة وتصميم المشاريع”، لما يكتسيه هذا الموضوع من أهمية للجمعيات لضمان اشتغالها باستقلالية ولضمان إستمراريتها الميدانية وتمويل أنشطتها ومشاريعها.

وتجري هذه الدورة التكوينية، التي يستفيد منها أعضاء ورؤساء جمعيات تنموية بالمنطقة، ونساء عضوات بتعاونيات محلية، وشباب ممثلين لكل من مجلس شباب تنزرت ومنتدى الشباب القروي، ويشرف على تأطيرها الأستاذ عبد الغني يترب خبير في التنمية المستدامة، في احترام تام للإجراءات الوقائية والصحية التي فرضتها السلطات المحلية لتفادي انتشار وباء كوفيد – 19، خصوصا التعقيم والتباعد الإجتماعي وعدم تجاوز سقف العشرون مستفيد ومستفيدة.

وأكد الحسين بوراحيم أن هذه الدورة التكوينية تندرج في إطار المجهودات التي تبذلها الجماعة من أجل تعزيز وتقوية قدرات الفاعلين الجمعويين بالمنطقة، مضيفا أن هذه الدورة التكوينية تندرج أيضا في إطار انفتاح الجماعة على الشركاء والفاعلين العاملين في الحقل الجمعوي والتقني.

وختم رئيس المجلس الجماعي لتنزرت أنه مستعد لتقديم يد المساعدة لكافة الفاعلين الجمعويين، مشددا على أن الجماعة مستمرة في تنظيم هذه اللقاءات والتكوينات في قادم من الأيام، وحول مواضيع ذات أهمية بالغة في الحقل الجمعوي.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...