بعيوي يطلق مجموعة من المشاريع التنموية بجماعة جرادة وكفايت بجهة الشرق

0 150

أعطى عبد النبي بعيوي رئيس مجلس جهة الشرق، رفقة عامل إقليم جرادة يوم الخميس 27 دجنبر 2018، انطلاقة أشغال مشاريع تنموية بجماعتي جرادة وكفايت، وكذا تسليم بعض الآلات المقتناة من طرف مجلس الجهة، وذلك بحضور ، رئيس مجلس إقليم جرادة، والنائبان البرلمانيان عن دائرة جرادة، إضافة إلى شخصيات أخرى.

كما أشرف بعيوي بالساحة المقابلة لمقر جماعة جرادة، على تسليم 11 دراجة ثلاثية العجلات، مقتناة من طرف مجلس جهة الشرق لفائدة التعاونيات المستفيدة من رخص استثنائية لاستغلال الفحم الحجري بمدينة جرادة، إذ يندرج هذا المشروع في إطار الدعم الذي يقدمه مجلس الجهة للتعاونيات من أجل مساعدتها على تسويق منتوجاتها من الفحم الحجري، وتشجيعها على تحسين قدرتها الإنتاجية.

إلى ذلك، استفادت جماعة جرادة هي الأخرى بمنحها آلة الحفر (TRACTOPPELLE)، وذلك في إطار الدعم الذي تقدمه جهة الشرق لفائدة الجماعات الترابية بهذا الإقليم.

وفي إطار أجرأة التعهدات التي تم الالتزام بها، أُعطيَّت الانطلاقة الفعلية لبدء اشتغال سيارتي الإسعاف الموضوعتين من طرف المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، رهن اشارة المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بجرادة، وذلك بغية تقريب الخدمات الطبية والعلاجية للساكنة وتحسين ظروفها الصحية.

وفي السياق ذاته، أعطى رئيس مجلس جهة الشرق رفقة عامل إقليم جرادة الانطلاقة الفعلية لبدء اشتغال 04 حافلات جديدة للنقل الحضري بمدينة جرادة، ويتوخى هذا المشروع تجويد الخدمات وتمكين ساكنة المدينة من التنقل عبر وسائل مريحة.

كما تم إعطاء الانطلاقة لأشغال بناء منشأة فنية على الطريق المؤدي لحي المسيرة بمدينة جرادة، بغلاف مالي قدره 1.065.520,00 درهم، حيث يندرج هذا المشروع ضمن اتفاقية الشراكة الخاصة بتأهيل جماعة جرادة في إطار سياسة المدينة خلال الفترة الممتدة من 2015 إلى 2018، حيث يروم تعزيز البنية التحتية بالمدينة.

ولم يفوت بعيوي الفرصة دون زيارة “المجبنة” الكائنة بجماعة كفايت، حيث استفادت الجمعية المسيرة لها من مشروع تنمية السلسلة الانتاجية للحليب ومشتقاته بجماعتي كفايت ولبخاتة (دائـرة احواز جرادة الجنوبية) الذي رصد له غلاف مالي قدره 5.010.000,00 درهم بشراكة بين مجلس الجهة، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ووكالة التنمية الاجتماعية، ووكالة تنمية جهة الشرق، والمديرية الجهوية والإقليمية للفلاحة، والجمعية الحاملة للمشروع.
إبراهيم الصبار