بعيوي يقنع المستثمرين من أمريكا اللاتينية بالاستثمار بجهة الشرق

0 143

قرر وفد من المستثمرين من أمريكا اللاتينية الذي سبق له زيارة جهة الشرق، التي يرأس مجلسها عبد النبي بعيوي، خلال الأسايع القليلة الماضية، العودة خلال الأيام القليلة المقبلة لمدينة وجدة وفي حقائبهم ثمانية مشاريع إستثمارية عازمون على تنفيذها وإنجازها وتهم عدة قطاعات، من بينها الصناعة الغذائية واللحوم وأعلاف المواشي، ومنها ما هو موجه للتصدير الخارجي، خاصة أوروبا والشرق الأوسط.

وكان عبد النبي بعيوي قد عقد مع وفد من المستثمرين من أمريكا اللاتينية عدة اجتماعات بمقر مجلس جهة الشرق قدم خلالها شروحات مستفيضة حول فرص الإستثمار، وهو ما كان له وقع إيجابي لدى أعضائه الذين نقلوا صورة جد مشرفة عن المغرب إلى باقي شركائهم، وكذا المستثمرين الذين جاؤوا لتمثيلهم خلال شهر دجنبر الماضي.

ومن نتائج زيارة هذا الوفد هو الدعوات التي تلقاها منتدى رجال أعمال أمريكا اللاتنية الذي تم تأسيسه على هامش هذه الزيارة، لتنظيم تظاهرات دولية للتعريف بالمغرب في العديد من دول أمريكا اللاتينية.

ومن جهته، أكد عبد النبي بعيوي أن التعاون الاقتصادي بين جهة الشرق وبعض المستثمرين من دول أمريكا اللاتينية ليست إلا بداية لتعاون إقتصادي مثمر، يتطلب إنخراط السلطات المختصة وتحمل مسؤوليتها في دعمه وإنجاحه، حيث ستليه مباردات أخرى ستشمل مختلف جهات المملكة، وذلك في إطار تعزيز التعاون بين المغرب ودول أمريكا اللاتينية في مختلف المجالات.
إبراهيم الصبار