بعيوي يكشف عن أهمية ومزايا الدورة الثالثة للمعرض الجهوي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني

0 549

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، ينظم مجلس جهة الشرق بشراكة مع وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الإجتماعي وكتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، وبتعاون مع ولاية جهة الشرق، الدورة الثالثة للمعرض الجهوي للإقتصاد الاجتماعي والتضامني تحث شعار “الاقتصاد الاجتماعي والتضامني مفتاح للتنمية العادلة والخلاقة بجهة الشرق”، وذلك من 26 إلى31 مارس 2019 قبالة محطة القطار الجديدة بوجدة.

وفي هذا الإطار، كشف عبد النبي بعيوي رئيس مجلس جهة الشرق، أن تنظيم الدورة الثالثة للمعرض الجهوي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني يأتي بعد النجاح الكبير الذي شهدته الدورتان الأولى والثانية على مستوى الإقبال الكبير للزوار على المعرض ومنتوجاته والتكوين ودوراته والندوات المتعلقة بقطاع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

وأبرز بعيوي أن الهدف من هذا المعرض كذلك هو المساهمة في تثمين المنتجات المجالية، التي تزخر بها أقاليم جهة الشرق ودعم وتقوية قدرات المهنيين والفاعلين بقطاع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، حيث سيكون فرصة سانحة لتبادل التجارب والخبرات الرامية للنهوض والرفع من تنافسية القطاع وتعزيز قدراته بمشروع منصة تثمين المنتوجات المجالية، التي يعمل مجلس جهة الشرق على إنجازها وتوظيفها لخدمة النسيج التعاوني والمنتوجات المجالية على قاعدة المعايير التي يتطلبها السوق على الصعيد الدولي عبر استعمال التكنولوجيات الحديثة والرقمنة.

كما أوضح رئيس مجلس جهة الشرق أنه سيشارك في هذا المعرض الذي سيقام على مساحة إجمالية تقدر بـ 4000 متر مربع، حوالي 140 تعاونية تمثل مختلف المنتوجات المجالية فضلا على الجمعيات المهنية والتعاضديات والمؤسسات الحكومية ذات الصلة بالإقتصاد الإجتماعي والتضامني.

إلى ذلك، أكد بعيوي أن الدورة الثالثة للمعرض ستعرف تنظيم أنشطة مختلفة تتمثل في إقامة ورشات تكوينية سيستفيد منها المهنيون والفاعلون في القطاع، بالإضافة للتعاونيات والجمعيات المشاركة في المعرض، وسيعمل على تأطيرها مجموعة من الخبراء والباحثين في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، وآليات وأساليب الاستثمار المتعلقة به.
إبراهيم الصبار