بعيوي يوقع اتفاقية مع مستثمرين من أمريكا اللاتينية لتوفير 2000 منصب شغل بجهة الشرق

0 188

وقع عبد النبي بعيوي رئيس مجلس جهة الشرق، يوم الأربعاء 13 فبراير 2019، إتفاقية مبدئية مع رئيس منتدى رجال أعمال أمريكا اللاتينية-المغرب، تهم إنجاز مشروع يتعلق بالصناعة الغذائية، وذلك بحضور مستثمرين من دول أمريكا اللاتينية.

ويأتي توقيع هذه الاتفاقية في إطار انفتاح مجلس جهة الشرق على الاستثمارات الأجنبية، والإسهام في خلق التنمية بالمنطقة وتوفير مناصب الشغل للعاطلين عن العمل.

وفي هذا الإطار، أوضح عبد النبي بعيوي، أن التحفيزات التي قدمتها جهة الشرق لمستثمري دول أمريكا اللاتينية شجعتهم على الاستثمار بالجهة والمساهمة في التنمية الاقتصادية، من خلال توقيعهم لاتفاقية مبدئية، مشيرا الى أنه سيحل في الأيام المقبلة بالجهة مستثمرون آخرون من دول أمريكا اللاتينية لتوقيع اتفاقية إطار تعاون وشراكة، تبلغ قيمتها المالية حوالي 200 مليون درهم.

وأورد رئيس مجلس جهة الشرق أن الإتفاقية المقبلة ستهم عددا كبيرا من المشاريع، التي سيتم إنجازها بتراب الجهة والتي ستوفر ما يزيد عن 2000 منصب للعاطلين عن العمل، مؤكدا أن غرض مجلس جهة الشرق من الانفتاح على الاستثمارات الأجنبية هو خلق التنمية بتراب الجهة، ومحاربة شبح البطالة الذي يخيم عليها، لاسيما وأنها منطقة حدودية تعاني من الركود الاقتصادي.

وتجدر الإشارة إلى أن الدينامية الاستثمارية التي انخرط فيها مجلس جهة الشرق تأتي في سياق سياسة الانفتاح التي يقودها جلالة الملك محمد السادس، من خلال اهتمامه بالاستثمار في إفريقيا، وهو ما جعل جهة الشرق تتحول إلى وجهة لرجال الاعمال الأجانب الراغبين في الاستثمار بالقارة السمراء.
إبراهيم الصبار