بكوري يبحث التوقيع على أول اتفاقية تعاون بين جهة البيضاء ـ سطات وجهة باريس الكبرى

0 111

احتضنت العاصمة الفرنسية باريس، يوم الإثنين 19 شتنبر الجاري، لقاء جمع مصطفى بكوري رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة وفاليري بيكريس رئيسة جهة باريس الكبرى.

اللقاء هم تدارس تدعيــــم وتطوير كل أشكال التعاون بين الجهتين على مستوى مختلف المجالات، وشدد الجانبان عزمهما على خلق آليات للنهوض بتعاون أساسه المصالح المشتركة.

رئيس جهة الدار البيضاء سطات تباحث مع رئيسة جهة باريس الكبرى أيضا، بخصوص التوقيع على أول اتفاق ثنائي للتعاون بين الجهتين، يشمل مجالات متعددة من بينها: البحث العلمي والابتكار والاقتصاد والتشغيل والطاقة.

وأكد بكوري أن اللقاء يشكل دعما أساسيا لعلاقات متميزة تجمع بين المغرب وفرنسا، معتبرا أن الحاجة اليوم تفرض نفسها للاستفادة من تجربة الجهتين في مختلف المجالات التنموية.

بالمقابل، قالت فاليري بيكريس إن جهة باريس الكبرى تطمح إلى الانفتاح أكثر على القارة الإفريقية وذلك بالنظر إلى كون العديد من مواطني الجهة من أصول إفريقية، كما أن هذا الأمر يعتبرا عاملا مساعدا في خلق علاقات قوية ومتيــــنة مع الباريسيين من أصول غير فرنسية.

وقالت المتحدثة نفسها إن هذا الانفتاح ستكون انطلاقته من الدار البيضاء القطب الاقتصادي الأول في المغرب، بالنظر إلى كونها مديـــنة ذات طابع دولي، منوهة إلى أن خلق شراكة بين الجهتين من شأنه دعم التعاون اللاممركز في إطاره الصغير، بالتوازي مع علاقات قوية تجمع بين المغرب وفرنسا.

يذكر أن اللقاء المذكور حضره بعض أعضاء المكتب المسير لمجلس جهة الدار البيضاء سطات وشكيب بنموســــى سفير المملكة المغربية بباريس.

تحرير: مراد بنعلي