بكوري يكشف في لقاء تواصلي عن الخطوط العريضة للمخطط التنموي لمجلس الجهة..

0 204
كشف مصطفى بكوري، رئيس مجلس جهة الدار البيضاء سطات، أن الجهة تواجه تحديات كبرى من أجل تحقيق نمو مندمج ومتوازن، خاصة أن الرؤية التنموية لجهة الدار البيضاء سطات، التي تضع المواطن في صلب انشغالاتها، تتطلع إلى تقوية ريادة هذه الجهة على المستوى الوطني.
وأضاف بكوري، يوم السبت 28 دجنبر 2019 بمدينة الدار البيضاء خلال لقاء تواصلي شارك فيه مختلف الفاعلين المحليين، (أضاف) أن مخطط التنمية الجهوية يروم إنجاز 155 مشروعا بغلاف مالي يقدر بـ115 مليار درهم، مشيرا إلى أن هذه المشاريع تهم خمس محاور استراتيجية هي العالم القروي (30 مشروعا)، والنقل(أربع مشاريع )، والمقاولات والابتكار والشغل (30 مشروعا)، والجاذبية الاجتماعية والثقافية وجودة الحياة (41 مشروعا)، والأجيال المستقبلية (20 شروعا).

وبخصوص التقدم الحاصل بشأن هذه المشاريع، أوضح رئيس جهة الدار البيضاء سطات خلال اللقاء الذي نظم بمناسبة زيارة رئيس الحكومة للجهة، على رأس وفد يضم عددا من الوزراء ومسؤولي قطاعات حكومية ومؤسسات عمومية، (أوضح) أن 76 مشروعا (44,1 مليار درهم ) تم الاتفاق بشأنها، في حين أن 79 مشروعا ( 9،70 مليار درهم ) توجد في طور الدراسة.
وعن الحصيلة المرحلية للبرنامج، أكد المتحدث ذاته أنه تمت تعبئة 7,4 مليار درهم بالنسبة لمحور العالم القروي،  ومبلغ 4 ،25 مليار درهم بالنسبة للنقل، و13،1 مليار درهم بالنسبة للمقاولات والابتكار والشغل، و11,02 مليار درهم بالنسبة للجاذبية الاجتماعية والثقافية وجودة العيش، و84 ,1 مليار درهم بالنسبة للأجيال المستقبلية.
إبراهيم الصبار