بلاغ المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة.

0 522

عقد المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة يوم الثلاثاء 04 دجنبر 2018 بمقره المركزي، اجتماعا خصص لمناقشة مقترح مشروع الحزب بخصوص النموذج التنموي الجديد الذي تمت بلورته من قبل فعاليات وخبرات حزبية.
وقد استهل هذا الاجتماع بالكلمة التوجيهية للسيد حكيم بن شماش الأمين العام للحزب التي ذكر من خلالها بتراكمات سجلها الحزب، منذ سنة 2014، في سياق السعي لبلورة تصور ناجع ومتين لنموذج تنموي وطني جديد، مؤسس على مبادئ راسخة، تعتبر العدالة الاجتماعية والمجالية، أحد أهم أركانها.

وقد ساهم النقاش الذي انخرط فيه أعضاء المكتب السياسي في إغناء المسودة الأولى، معتبرين أن تنظيم نقاش وطني حول النموذج التنموي الجديد، يشكل مناسبة لمساءلة مختلف السياسات العمومية، ولحظة سانحة لبناء تعاقد جديد مع مختلف القوى الحية بالوطن، بما يضمن بلورة نموذج تنموي دامج ومستدام يجعل من رفاهية المواطن منطلقا وهدفا للتنمية، ويبوء المغرب المكانة اللائقة به ضمن نادي الدول الصاعدة.

وقد تم الاتفاق على توسيع دائرة النقاش حول المقترح لتشمل مختلف أجهزة الحزب، وطنيا وجهويا، وكذا فريقي الحزب في البرلمان، والحرص على مشاركة مختلف فعاليات وكفاءات الحزب في هذا النقاش الهام. حيث قرر المكتب السياسي تنظيم يوم دراسي قبل متم السنة الجارية، يخصص لتناول مقترح حزب الأصالة والمعاصرة بشأن النموذج التنموي الجديد، بالبحث والمناقشة والإغناء بمشاركة فعاليات وخبرات وطنية من داخل الحزب وخارجه.