بلاغ المكتب السياسي

0 1,719

انعقد الإجتماع الأسبوعي للمكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة  يوم الثلاثاء 16 أكتوبر 2018، تحت رئاسة الأخ الأمين العام.

في بداية هذا الإجتماع، وفي جو مفعم بالتأثر والأسى، تمت قراءة الفاتحة ترحما على أرواح ضحايا الحادث الأليم الذي وقع على مستوى الخط السككي الرابط بين مدينتي الرباط والقنيطرة. وعبر أعضاء المكتب السياسي عن عميق حزنهم لهذا الحدث المأساوي، داعين إلى أن تأخذ التحريات والأبحاث مداها لتحديد المسؤوليات فيما قد يكون وقع من تقصير أدى إلى ما حدث، واتخاذ المتعين بكل قوة، بحسب ذلك، من منطلق ربط المسؤولية بالمحاسبة.

كما ثمن المكتب السياسي كذلك مضامين الخطاب الذي ألقاه جلالة الملك نصره الله خلال افتتاح الدورة البرلمانية، وما حمله من إعادة ترتيب لأولويات العمل الوطني، ومن دعوة صريحة للأحزاب السياسية لتحمل مسؤولياتها والقيام بأدوارها بنفس تعلو فيه المصلحة الوطنية على ما سواها، وباستحضار للكفاءة والابتكار والتجديد في أساليب عملها.

في هذا الصدد، أكد المكتب السياسي الانخراط الواعي والمسؤول لجميع مكونات الحزب للمساهمة في الرقي بالممارسة السياسية بما يليق وتحديات اللحظة التاريخية. كما تقرر أن يقوم الحزب بفتح نقاش داخلي واسع تنخرط فيه كل الخبرات داخله، من أجل إعداد تصور حزب الأصالة والمعاصرة ومقترحاته بشان النموذج التنموي الجديد لبلادنا كما نادى بذلك جلالة الملك.
وفي عرض لمستجدات الساحة السياسية، ثمن أعضاء المكتب السياسي الدلالات التي حملها الفوز السياسي الكبير الذي تمت بموجبه إعادة انتخاب السيد حكيم بنشماش، لرئاسة مجلس المستشارين لولاية ثانية، بفارق شاسع من الأصوات على منافسه مرشح الحزب الذي يقود الأغلبية الحكومية.
ومن جهة أخرى، تنزيلا للمقاربة التنظيمية للهياكل الإقليمية للحزب وتأهيل الهيئة الوطنية لمنتخبي الحزب، تم تحديد برنامج عمل أولي ستنطلق بموجبه الدينامية ابتداء من نهاية الأسبوع بمجموعة من  الأقاليم.