بلاغ..كورونا تلزم برلمان البام الاجتماع “عن بعد” وحضور “حصري” لأعضاءه بالصفة 

0 353

قرر حزب الأصالة والمعاصرة، عقد دورته الاستثنائية للمجلس الوطني، يوم السبت المقبل بمركب الأوقاف بمراكش، “عن بعد”، والاقتصار على حضور أعضاء المجلس الوطني بالصفة.

وانسجاما مع مضمون بلاغ مشترك موقع من طرف السيد عبد اللطيف وهبي، الأمين العام للحزب، والسيدة فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني، جاء في تفاصيله (البلاغ) «أنه إطار الإعداد الجيد لاستكمال أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني، المزمع عقدها يوم السبت المقبل، وبناء على قرار السلطات الصحية بضرورة اتخاذ المزيد من التدابير الاحترازية بعد بروز موجة جديدة من فيروس كورونا بعدد من الدول». 

إلى ذلك، وجه القياديان السياسيان لحزب الأصالة والمعاصرة، إخباراً لعموم مناضلات ومناضلي الحزب، « أن هذه الدورة ستعقد عن بعد، وسيقتصر الحضور فقط على أعضاء المجلس الوطني بالصفة وهم السيدات والسادة أعضاء الحكومة، وأعضاء الفريقين بمجلسي النواب والمستشارين، وذلك ابتداء من الساعة العاشرة والنصف صباحا بمركب الأوقاف بمدينة مراكش».

وينبه البلاغ، «أن في انتظار اتخاذ جميع التدابير التقنية لضمان مشاركة السيدات والسادة أعضاء المجلس الوطني عن بعد، أخبر المشاركين حضوريا في الاجتماع، أن اللجنة التنظيمية اتخذت جميع الإجراءات التنظيمية واللوجيستكية والصحية لتمر هذه الدورة في أحسن الأحوال، وعلى رأسها توفير جميع الوسائل الطبية لإجراء اختبارات فورية وسريعة للتأكد من خلو الحاضرين من الإصابة بفيروس كورونا، وتوفير وسائل التعقيم والكمامات بالقدر الكافي، وتخصيص ثلاث قاعات كبرى للاجتماع، لتمر هذه الدورة في ظروف جد مواتية صحيا وتنظيميا.

وفي الأخير؛ يلتمس القياديان من جميع الحضور تقديم جواز التلقيح، والتقيد التام بمسافة التباعد، وبجميع التدابير والإجراءات الاحترازية المعلنة من طرف السلطات الصحية المختصة.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...