بلاغ المكتب الفيدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة

0 1,163


– المكتب الفيدرالي يثمن نداء الحوار التنظيمي الداخلي والصفح الجميل الذي أعلنه الأمين العام.

– المكتب الفيدرالي يقرر التراجع عن القرارات التأديبية التي اتخذها في حق بعض أعضاء الحزب.

– المكتب الفيدرالي يطلق برنامجا مكثفا للأنشطة الداخلية والإشعاعية.

– المكتب الفيدرالي يدعو اللجنة التحضيرية لتكثيف الاشتغال إعدادا للمؤتمر الوطني.

عقد المكتب الفيدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة برئاسة الأمين العام السيد حكيم بن شماش، يوم السبت 26 أكتوبر الجاري بالمقر المركزي، اجتماعا خصص للتداول في مستجدات الوضع التنظيمي للحزب واستعراض تقارير أقطاب المكتب الفيدرالي.

في مستهل هذا اللقاء استحضر الأمين العام السياق الوطني الذي يندرج فيه هذا الاجتماع، متوقفا عند المستجدات الاقليمية والجهوية والدولية مع ما تحمله من تطورات تؤشر على تحولات عميقة تمس المنظومات السياسية الوطنية التقليدية، وما يرافقها من أوضاع غير مستقرة ومتقلبة تسم الأوضاع المحلية بحالة من عدم اليقين، والانتظارية، وضبابية الرؤية. وهو ما يستوجب بالضرورة استحضار هذه المعطيات لصياغة البدائل الممكنة للتعاطي مع هذه المتغيرات من منظور استشرافي يتطلب التعبئة الوطنية المستمرة لرفع كل التحديات المطلوبة.

وفي هذا الصدد، ذكر الأمين العام بالرهانات المطروحة على حزبنا، وما تفرضه الأوضاع الداخلية من تغليب الروح الوحدوية المنتصرة للمشروع السياسي للحزب، واستحضار تطلعات وانتظارات الشعب المغربي وضرورة تأهيل الحزب ليلعب أدواره كاملة في المرحلة الراهنة بعيدا عن الحسابات الذاتية الضيقة للإعداد لمختلف الاستحقاقات التنظيمية والسياسية. وذكر في معرض حديثه بالمبادرة التي أطلقها بتاريخ 23 شتنبر 2019 وبنداء 16 أكتوبر الجاري، وهما المبادرتان اللتان تندرجان في سياق إعداد الشروط اللازمة والضرورية لإطلاق حوار داخلي يجمع كل مكونات ومؤسسات الحزب ومناضلاته ومناضليه من أجل الإعداد المشترك للمؤتمر الوطني الرابع للحزب برؤية وحدوية دامجة وفعالة، من شأنها إعادة تأهيل الأدوار السياسية للحزب ليضطلع بمهامه المرحلية والمستقبلية.

وفي ذات السياق، واستجابة لنداء الأمين العام وما حمله من مضامين وتوصيات متطلعة إلى رص الصفوف، ومد يد الصفح الجميل لبناء الثقة المشتركة، قرر المكتب الفيدرالي بإجماع أعضائه وعضواته التراجع عن القرارات التأديبية التي سبق أن اتخذها في حق بعض أعضاء الحزب، في رسالة واضحة توقع على النية الصادقة من أجل التجاوب المشترك مع نداء الأمين العام وعموم المناضلات والمناضلين المتطلعين إلى استدراك الزمن السياسي والتنظيمي بما يضمن التأسيس الفعلي لشروط مد جسور التحاور البناء.

هذا وقد توقف اجتماع المكتب الفيدرالي عند ثلاثة تقارير لأقطابه، همت قطب التنظيم والحياة الداخلية للحزب، وقطب الإعلام والاتصال، وقطب التأطير والتكوين.

وبعد التداول في مضامين وخلاصات وتوصيات التقارير المشار إليها، خلص الاجتماع إلى تبني العديد من المبادرات وفق برمجة زمنية محددة، من ضمنها: تنظيم الملتقى الوطني للشباب تحت اشراف الأمانة العامة للحزب، والملتقى الوطني للكفاءات، وثلاث موائد مستديرة جهوية، وإطلا ق مبادرات إعلامية.

وفي الختام، أوصى المكتب الفيدرالي اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع للحزب، بمواصلة الاشتغال والتهييء الفعلي للمؤتمر، وإعداد الشروط والترتيبات الكفيلة بعقده في أحسن الظروف وفي آجاله القانونية.

الرباط بتاريخ، 26 أكتوبر