بلجيكا .. الشرطة توقف عشرة أشخاص بعد اندلاع مواجهات

0 207

أوقفت الشرطة المحلية بمدينة لييج البلجيكية، أزيد من عشرة أشخاص من بين أكثر من 200 متظاهر، دخلوا أول أمس السبت 13 مارس الجاري، في مواجهات مع القوات الأمنية وسط لييج، مما أسفر عن تسجيل أكثر من 30 إصابة في صفوف هذه الأخيرة (الشرطة).

المواجهات العنيفة اندلعت بالتزامن مع تظاهرات احتجاجية لحركة “بلاك لايفز ماتر (حياة السود تهم)، والتي نظمت في إطار الرد على التوقيف الذي طال امرأة من أصول كونغوليــــة بشكل أثار الكثير من الجدل، قبل أيام قليلة مضت.

وذكر، قائد شرطة لييج، أن 36 شرطيا في المجمل أصيبوا بجروح، من بينهم تسعة استدعت حالتهم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج. وأشار إلى أن الشرطة أوقفت عشرة أشخاص، حيث انطلق التحقيق معهم للتعرف على المزيد من بين المخربين، بعد أن أعطت الأولوية لحماية المتاجر في وسط المدينة التي تعرضت لأعمال تخريب وسرقة.

من جانبه، قال رئيس بلدية لييج، إنه عقد اجتماعا مع قائد الشرطة والجالية المنحدرة من إفريقيا جنوب الصحراء في لييج، قائلا: “هدفنا هو عدم إحداث انشقاق في صفوف سكان لييج، ولا بين السكان والشرطة”.

إلى ذلك، قدمت السيدة التي تم توقيفها باستخدام العنف في حقها بتهمة “التمرد”، شكوى في هذا السياق، حيث اتهمت القوات الأمنية بممارسة العنف والعنصرية ضدها، وهو الأمر الذي تنفيه الشرطة المحلية بلييج.

مــــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...