بلجيكا تفرض تدابير مشددة على العائدين من بلدان مصنفة في “المنطقة الحمراء”

0 357

إخضــــاع كل العائدين إلى ترابها من دول ومناطق مختلفة مصنفة في خانة “المنطقة الحمراء” لإجراءات مشددة بما ذلك إلزامهم بحجر صحي وكذا الخضوع لفحص الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا، ذلك ما قررته السلطات البلجيكية قبل فترة، تزامنا مع حركية التنقل خارج ترابها بمناسبة حلول عطلة السنة الجديدة 2021، (قررته) في إطار مواصلتها للتدابير المرتبطة بمواجهة تفشي الفيروس.

ويوجد المغرب ضمن الخانة “المنطقة الحمراء” حسب تصنيف الحكومة البلجيكيــــة، بمعية دول ومناطق أخرى تشهد انتشارا كبيرا على مستوى معدل الإصابة بفيروس كورونا.

وعلى هذا الأساس، سيتعين على العائدين إلى الديار البلجيكية الذين قضوا عطلة رأس السنة في المغـــرب، الخضوع لفترة حجر صحي لا تقل عن 48 ساعة، على أن يكون اختبار الكشف عن الفيروس الإكليلي بصفة ملزمة مرتين على الأقل، بحسب قرارات حكومة بلجيكيا.

ومن المتوقع أن تتسبب هذه التدابير في مشاكل تنظيمية بالإدارات العمومية والمؤسسات التعليمية، وفقا لما نبه إليه مراقبون محليون.

وفي سياق متصل، قالت وزيرة التعليم البلجيكية، كارولين ديززير: “أعضاء هيئة التدريس والطلاب على اختلاف مستوياتهم التعليمية سيخضعون، مثلهم مثل جميع المواطنين، للإجراءَات التي تم تبنيها”.

وأضافت ذات المسؤولة الحكومية على أنه يجب القيام بكل ما من شأنه تجنب المساس بكل الجهود التي بذلت خلال فترات من قبل المواطنين، مع مراعاة المخاطر التي تمثلها فترة العودة من الإجازة، ولا سيما في سياق ظهور شكل جديد من الفيروس.

مـــــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...