بلجيكا.. هكذا اختتمت أجواء اليوم الثاني من زيارة عمل ودمين ووفد جهة سوس ماسة

0 174

شهدت زيارة عمل التي أوكل للنائب البرلماني البامي محمد ودمين ترؤسها بصفته نائبا لرئيس مجلس جهة سوس ماسة المكلف بالتعاون الدولي، إلى جانب وفد رفيع من المنتخبين بمجلس الجهة، (شهدت) إطلاع كل من الوفد المغربي مع نظيره البلجيكي على تجارب البلدين في مجال تدبير سياسات الهجرة والإدماج.

وعرف برنامج هذه الزيارة العديد من اللقاءات والاجتماعات مع مختلف الفاعلين المؤسساتيين والمدنيين، وكذا الزيارات الميدانية التي ستشكل فرصة لتقاسم التجارب في مجال إدماج المهاجرين في دول الاستقبال والعمل على انخراطهم في تنمية بلدانهم الأصلية وكذا ربط علاقات بين الفاعلين في مجال الهجرة بالجهة ونظرائهم بالبلدين الأوربيين.

وعمد كلا الطرفين المغربي ونظيره البلجيكي إلى تبادل تذكارات تعبيرا عن التقدير المشترك لمجهودات البلدين في مجال تدبير سياسات الهجرة والإدماج، وتجسيدا لتوطيد جسور التعاون المشترك مستقبلا، بعدما تم تبادل الخبرات في ما يخص مبادرات إدماج بعد الهجرة في التخطيط الترابي والاستفادة منها لإطلاق دينامية سوسيواقتصادية بجهة سوس ماسة تأخذ بعين الاعتبار الأبعاد الجديدة للهجرة’.

وكتب ودمين على حسابه بشبكة التواصل الاجتماعي/ الفايس بوك؛ قائلا:” مع وزيرة التعاون والتنمية المكلفة بالمدن الكبرى في حكومة بلجيكا؛ السيدة مريم كتير؛ والمدير العام للوكالة البلجيكية للتنمية؛ جون فان واتر؛ أثناء حفل اختتام زيارتنا الناجحة لدولة بلجيكا ”، وكان ذلك مرفوقا بصور توثق للحظات الاحتفاء بمسؤولي كلا الطرفين المغربي والبلجيكي.

كما لم يغفل ودمين تقديم عبارات الشكر لجميع المشاركين ولكل من ساهم في انجاح هده المهمة
.
للتذكير، فلقد أشرف ودمين، على زيارة عمل برفقة وفد وازن من مجلس جهة سوس ماسة؛ يضم منتخبين من المجلس؛ وممثل عن ولاية الجهة؛ وممثلين عن عمالة إنزكان أيت ملول وإقليمي تزنيت واشتوكة أيت باها؛ وممثل الوكالة البلجيكية للتنمية بالجهة وأعضاء عن جمعية الهجرة والتنمية، وذلك خلال الفترة الممتدة من 15 الى 24 مارس 2022، قادتهم إلى كل من فرنسا وبلجيكا.


يوسف العمادي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.