بلفقيه: بن شماش يقود معركة شرسة حماية للشرعية ولمؤسسات الحزب بمساندة المناضلات والمناضلين الشرفاء.

0 423

أشاد سمير بلفقيه عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، اليوم الأحد 07 يوليوز 2019 بدار الشباب بمدينة أزور، أثناء انعقاد المؤتمر الإقليمي لإفران، بالنجاح الكبير للمؤتمر الذي اعتبره أحسن رد على بعض المشوشين، مشيرا إلى أن حكيم بن شماش الأمين العام للحزب يقود معركة شرسة ضد اللاشرعية التي يقودها البعض، وذلك بمساندة المناضلات والمناضلين الشرفاء.

وأورد بلفقيه أنه ومنذ انتخاب المكتب السياسي تم الاتفاق على اعتماد مقاربة إقليمية للتعرف على مشاكل المغاربة عن كثب، لكن البعض رفضوا هذا المقترح مطالبين بالتركيز على المقاربة الجهوية، وهو ما خلق أزمة مفتعلة، مشيرا إلى التسيد الذي تعانيه جهات المملكة بسبب تحكم أربعة أو خمسة أشخاص في أمور الحزب.

كما عرج المتحدث ذاته على المشاريع التي أتى بها الأمين العام للبام والتي تم إجهاضها، رغم التنازلات التي قدمها، لكن ذلك لم ينفع في إقناع البعض للإنخراط في مسلسل النهوض بالوطن والمواطن، مشددا على أن الحزب في الوقت الحالي بألف خير ويقوم بدوره الريادي الذي يتجلى في خدمة المغرب والمغاربة وحماية مصالحهم.

وفي السياق ذاته، كشف بلفقيه أن حزب الأصالة والمعاصرة تلقى ضربات عديدة منذ تأسيسه لكنها لم تؤثر فيه بل قوته، والدليل على ذلك احتلاله المركز الثاني في الانتخابات التشريعية الأخيرة، ضاربا للمناضلات والمناضلين موعدا في الانتخابات التشريعية 2021 لتحقيق نجاحات أخرى.

إلى ذلك، أثنى بلفقيه خلال الموتمر الإقليمي للبام بإفران الذي نُظّم تحت شعار “الثقافة الأمازيغية ودورها في تحديث المجال السياسي”، على العمل الكبير الذي يقوم به الفريق البرلماني لحزب الأصالة والمعاصرة للنهوض باللغة الأمازيغية وقضايا أخرى تهم الوطن والمواطن، مؤكدا أن الفريق المذكور لن يتردد للحظة في الدفاع عن مصالح المغاربة.

إبراهيم الصبار