بلقاضي ينتقد إلغاء مشروع ربط أحياء ودواوير جماعة أورير بشبكة الصرف الصحي

0 285

انتقد الحسن بلقاضي رئيس المجلس الجماعي لأورير بإقليم أكادير، طريقة إقدام الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بأكادير على إلغاء الصفقة الخاصة بالشطر الثالث من ربط دواوير وأحياء الجماعة بشبكة الصرف الصحي، الذي سبق وأن راهنت عليه الساكنة ودافعت عنه ضمانا لخدمات إجتماعية حرمت منها لعدة سنوات.

وأشار بلقاضي إلى أن المجلس الجماعي راسل والي جهة سوس ماسة ومدير الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات، من أجل التأكيد على أن قرار إلغاء الصفقة التي قطعت أشواطا مهمة هوضرب لكل المجهودات المشتركة التي أثمرت الشطرين الأول والثاني، مبرزا أن “الرامسا” تحاول من خلال الإعتماد على مذكرة وزير الداخلية الخاصة بترشيد النفقات، مبررا للإلغاء المشروع، خاصة أن مشروع لا يحتمل التأجيل والإنتظار، بل هو مشروع يشكل أولوية في هذه الظرفية التي تمر منها بلادنا مع جائحة كورونا. لا سيما و الآثار الصحية والبيئة و الإجتماعية لغياب الواد الحار بمنازل الساكنة.

كا ذكر رئيس المجلس الجماعي لأورير الوكالة بالتجاوب الذي حصل من طرف مجلسها الإداري، داعيا إلى التعجيل بتنفيذه مع ما تطلبه ذلك من المجلس الجماعي من مجهود في إقناع الساكنة على مدى شهور طويلة للسماح للوكالة بتمرير أنانيب الربط من وسط ملكية الساكنة دونما حاجة إلى مساطر نزع الملكية وبالمجان بلا تعويض، وهذا المجهود الذي إنخرط فيه المجلس، لقي تجاوبا عند الساكنة، وهو دليل على تعطشهم لهذا المشروع، الذي سينتشل جماعتهم من وضع يسبب إنتشار الأمراض والأوبئة.

إلى ذلك، أضاف بلقاضي أن قرار إلغاء الصفقة يأتي معاكسا لإرادة المجلس وطموحات الساكنة، ويضرب عرض الحائط التوجيهات الملكية السامية الذي اتجهت نحو انتشال وسط المغرب من حالة التهميش التي تعرفها، والدفع بكل جماعات الجهة للعب دورها في التنمية وضمان العيش الكريم للمواطنين، داعيا إلى التراجع الأحادي عن إلغاء صفقة الشطر الثالث، وإستكمال إجراءات إطلاق صفقة المشروع في أقرب الآجال، كما كان الحال مع الشطرين الأول والثاني.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...