بلقزيز وفكري تشاركان في لقاء تشاوري خصص لتدارس التوجهات الإقتصادية بجهة الدار البيضاء

0 241

شاركت؛ كل من نائب رئيس مجلس جهة الدار البيضاء سطات؛ السيدة أسماء بلقزيز؛ ونائب كاتب المجلس؛ السيدة نادية فكري؛ يوم الثلاثاء 25 يناير 2022 بمقر الجهة، في لقاء تشاوري خصص لتدارس الجوانب الاقتصادية لتنمية مجالات المشاريع والتوجهات الترابية.

اللقاء يندرج في إطار إعداد التصميم الجهوي لإعداد التراب لجهة الدار البيضاء-سطات.

وشهد هذا اللقاء مشاركة مكثفة وتدخلات قيمة من طرف الفاعلين المؤسساتيين والاقتصاديين المعنيين؛ وأعضاء مجلس الجهة؛ والمنتخبين؛ ومكتب الدراسات المكلف بإعداد مشروع التصميم الجهوي لإعداد التراب.

ومنها على سبيل المثال ﻻ الحصر، تدخلات المسؤولين الجهويين لوزارة الصناعة والتجارة، ووزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، وبنك المغرب، ‎والشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، والوكالة الوطنية للموانئ، ومكتب تنمية التعاون؛ والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات؛ ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل؛ والمركز الوطني للبحث العلمي والتقني؛ والمجلس الجهوي للسياحة لجهة الدار البيضاء-سطات والمركز الجهوي للاستثمار لجهة الدار البيضاء-سطات؛ وجمعية النساء رئيسات المقاولات بالمغرب؛ وغرفة الصناعة التقليدية لجهة الدار البيضاء سطات، وغرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة الدار البيضاء والقطب المالي للدار البيضاء Casablanca Finance City؛ وتكنوبارك (Technopark).

ويعد التصميم الجهوي لإعداد التراب إطارا مرجعيا استشرافيا بمثابة خارطة طريق؛ تبرز الرؤية والتوجهات الإستراتيجية ومدى بلورتها إلى برامج ومشاريع مهيكلة؛ من أجل بناء مستقبل واعد للجهة وتحقيق إشعاع على الصعيدية الوطني والدولي من خلال استثمار وتثمين ما تزخر به الجهة.

وشهدت هذه الورشة تسجيل 20 تدخلا؛ أفضت إلى صياغة مقترحات تهم التنمية الاقتصادية تم تقديمها من طرف المفتشة الجهوية لإعداد التراب بجهة الدار البيضاء-سطات؛ السيدة؛ أمينة بورقية.

كما أكد رئيس مجلس جهة الدار البيضاء-سطات بالمناسبة على أهمية هذه الوثيقة ومخرجاتها وعلاقتها مع الوثائق الأخرى كبرنامج التنمية الجهوية، المخطط المديري للتهيئة، تصاميم التهيئة، وكذا أهمية تفعيل المقاربة التشاركية لبناء مشترك لرؤية تنموية واستشرافية لمعالم جهة الغد في أفق 25 سنة المقبلة.

إبراهيم الصبار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.