بنبراهيم يقدم التزامات حزب الأصالة والمعاصرة في المجال الاقتصادي و الحكامة والسياسات العمومية

0 358

شدد أديب بنبراهيم رئيس اللجنة الخاصة بالبرنامج الانتخابي لحزب الأصالة والمعاصرة أن تنزيل البرامج يحتاج إلى سياسة اقتصادية قوية وحكامة جيدة.

واعتبر بنبراهيم، خلال لقاء تقديم برنامج الحزب اليوم الإثنين، أن البام انطلق من ثلاث منطلقات أساسية، أولا التقائية السياسات العمومية، تقييم الاداء والحرص على النجاعة، التشاركية المسؤولة مع الفاعلين المعنيين.

وأكد بنبراهيم أن القطاع الفلاحي يعاني عدد من الاختلالات منها فقدان مناصب شغل، وهو ما يحتاج منظور جديد، يتمثل في تطوير الفلاحة ودعم منتوجات الفلاحة المغربية، كما يجب الاستغلال المعقلن للماء، ورفع المردودية وتقليص مدة السقي، والرفع من الانتاجية الفلاحية.

وأشار أديب بنبراهيم أن تبسيط المساطر والمواكبة التقنية وتقديم قرض مالي قدرة 100 ألف درهم دون فائدة للشباب حاملي المشاريع الفلاحية، يعد من أبرز أولويات الحزب في المجال الفلاحي.

وقال السيد بنبراهيم أن المغرب يحتاج لصناعة كفيلة عبر تشجيع الصناعة الوطنية، وتشجيع الاستثمار، ومواكبة الصناعات التاريخية من أجل رفع قيمتها وتقوية تنافسيتها، نقل التكنولوجية في مجال المهن العالمية بالمغرب، مع إنشاء أقطاب تنافسية جهوية مع شراكة بين القطاعين العام والخاص.

وفي القطاع السياحي، والذي تضرر بفعل جائحة كورونا، وهو ما يستجوب حسب بنبراهيم تدخل عاجل للدولة، عبر وضع استراتيجية تحمي صحة السائح وتضمن استمرارية القطاع، وتقوية عروض تهم وجهات شهيرة بالمغرب كمراكش و أكادير مشيرا إلى أن القطاع يحتاج لإقلاع كبير بسبب تداعيات أزمة الكوفيد، ويقترح إنشاء إطار عمل مختلط للتشاور والتتبع و الحكامة لدعم المقاولات العاملة في القطاع، و إعادة جدولة الضرائب المستحقة للدولة برسم نهاية سنة 2021، على مدى خمس سنوات، مع تأجيل دفعها لمدة عام واحد، على أساس الالتزام بالاحتفاظ بمناصب الشغل.

وفي مجال الحكامة والسياسات العمومية، فإن أديب بنبراهيم تحدث عن مراجعة النصوص المنظمة لعمل هيئات الضبط وقواعد عملها وتفويض الصلاحيات بما يسمح بمكافحة فعالة للمنافسة غير العادلة والتواطؤ وتضارب المصالح وإحداث وكالة جديدة تابعة لرئاسة الحكومة، تتولى التخطيط الاستراتيجي وتقييم السياسات والمشاريع الاستثمارية العمومية الكبرى.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...