بنسعيد يتباحث مع أعضاء التنسيق الوطني للأشخاص في وضعية إعاقة بالمغرب

0 684

عقد المهدي بنسعيد، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، اليوم الخميس 28 يناير 2021، لقاء مع عضوات وأعضاء التنسيق الوطني للشبكات والائتلافات العاملة في مجال حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة بالمغرب، لمناقشة سبل ضمان مشاركة سياسية فاعلة لهذه الشريحة المهمة من المجتمع في أفق الاستحقاقات الانتخابية القادمة.

وشكل اللقاء فرصة جدد من خلالها المهدي بنسعيد التأكيد على استعداد الحزب للدفاع عن تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من المشاركة الفعلية في الحياة السياسية، خاصة في الجانب المتعلق بتعزيز ولوجهم لآليات ومؤسسات الديمقراطية التمثيلية، مبرزا أن البام يؤكد دائما أن المشاركة السياسية لأشخاص في وضعية إعاقة لا ينبغي حصرها فقط بالحق في التصويت، بل تشمل المشاركة الحقيقية لهذه الفئة التي يكفلها الدستور وتوصي بها كل المواثيق الدولية التي صادق عليها المغرب.

وقدم عضوات وأعضاء التنسيق الوطني مذكرة حول المشاركة السياسية لهذه الفئة موجهة للأحزاب السياسية تتضمن مجموعة من الاقتراحات والتوصيات، أهمها تخصيص كوطا للأشخاص ذوي الإعاقة في مختلف الهياكل التنظيمية للحزب على غرار ما هو معمول به بالنسبة للنساء والشباب، وكذا تشجيع تأسيس لجان ومجموعات عمل داخل الحزب مهتمة بقضايا الإعاقة وتمكينها من وسائل العمل.
وعلى مستوى إدماج بعد الإعاقة في المسلسل الانتخابي، يقترح التنسيق الوطني تخصيص كوطا للأشخاص ذوي الإعاقة من المقاعد النيابية بمجلس النواب، والمجالس المنتخبة بالجماعات بالصيغ المناسبة، أو تمكينهم من الولوج لمجالس الجماعات، بلإضافة إلى تضمين مدونة الانتخابات كل ما ييسر ولوج هذه الفئة للمسلسل الانتخابي كمرشحين وناخبين في كافة مراحله.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...