بنطالب تدعو إلى إعادة النظر في اتفاقيات التبادل الحر لتفادي إفلاس المزيد من المقاولات

0 301

أكدت فاطمة الزهراء بنطالب، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، أنه من بين أهم الإشكالات التي تعترض المقاولات المغربية المتوسطة والصغيرة والصغيرة جدا هي ضعف تنافسيتها وعدم قدرتها على منافسة المقاولات الأجنبية، الأمر الذي يؤدي في أغلب الحالات إلى إفلاس المقاولات المغربية.

وقالت بنطالب، في سؤال شفوي موجه إلى وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، اليوم الثلاثاء 20 أبريل خلال جلسة الاسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، (قالت) “المغرب وقع مجموعة من اتفاقيات التبادل الحر مع عدة تكتلات اقتصادية، كالاتحاد الاوروبي وتركيا والولايات المتحدة الأمريكية، في حين أن النسيج المقاولاتي ضعيف وهش وعرضه التصديري محدود وغير متنوع ولا يقوى على منافسة المقاولة الأجنبية لا في الخارج ولا في الداخل”، مضيفة “حوالي 95 في المائة من النسيج المقاولاتي مكون المقاولات المتوسطة والصغيرة والصغيرة جدا وبالتالي يحب على الوزارة الوصية اتخاذ التدابير اللازمة للرفع من القدرة التنافسية لهذه المقاولات”.

وأضافت المستشارة البرلمانية، “المقاولات تشكل خزان مهم للتشغيل في المغرب لكنها تعاني مجموعة من التحديات والمشاكل خصوصا بالنسبة للولوج للأسواق الدولية والتمويل البنكي، إذ كان من المفروض أن تقوي هذه الاتفاقيات اقتصادنا الوطني من خلال دعم القدرة التنافسية والانتاجية لهذه المقاولات، في حين نلاحظ تراجع عجز الميزان التجاري في بلادنا مقارنة مع جميع الدول التي تربطنا معها اتفاقيات التبادل الحر بدون استثناء”، داعية الحكومة إلى إعادة النظر في هذه الاتفاقيات من أجل تفادي إفلاس المزيد من المقاولات وضياع آلالاف مناصب الشغل لأن اقتصادنا الوطني غير تنافسي.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...