بنعزوز يسلط الضوء على اختلالات قطاع التعليم والتكوين ويدعو إلى حوار وطني لإصلاح منظومة التربية

0 132

طالب عزيز بنعزوز رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين يوم الاثنين 03 دجنبر 2018، الحكومة بتنظيم حوار وطني يتعلق بإصلاح منظومة التربية والتكوين، وذلك بمشاركة كل القوى السياسية والمدنية والحقوقية والفكرية وآباء وأولياء التلاميذ.

وأضاف بنعزوز، خلال مناقشة الميزانية الفرعية لقطاع التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي والتعليم العالي بلجنة التعليم بالغرفة الثانية، (أضاف) أنه يجب على الجميع تحمل مسؤولياته في ما آلت إليه أوضاع التعليم، وضرورة استخلاص الدروس والعبر ورسم استراتيجية واضحة وناجعة لإنقاذ القطاع ومعه الأجيال الصاعدة من المتعلمين.

كما أبرز رئيس فريق البام أن الحوار المنشود تأخر، لكن لابد من تدارك الوقت لتعبئة الجميع من أجل إخراج منظومة التعليم من عنق الزجاجة، مشددا على أنه من واجب الحكومة والوزارة المعنية أن تتحمل مسؤوليتها السياسية في النهوض بالمنظومة.

كما نبه بنعزوز إلى أن البرمجة الميزانياتية للثلاثة سنوات المقبلة لا يظهر فيها أي أثر للمعطيات المرقمة ومشروع الإصلاح، محذرا من تكرار تطبيق المقاربة الكمية والترقيعية في معالجة الاختلالات المرصودة، كما هو الشأن بالنسبة إلى معالجة مشكلة الاكتظاظ واللجوء إلى نظام التعاقد في التوظيف، على سبيل المثال، وهي المقاربة التي أبانت عن محدوديتها وعقمها.

إلى ذلك، دعا المتحدث ذاته إلى ضرورة تنفيذ استراتيجية شمولية لتحقيق الإقلاع التربوي والخروج من التصنيف المخجل للمغرب في مجال التعليم، والذي لا يتناسب مع حجم الميزانية الضخمة المرصودة للقطاع(68 مليار درهم)، أي ما يناهز خمس الميزانية العامة.
إبراهيم الصبار