بنك المغرب … تراجع احتياجات البنوك من السيولة وصل إلى حدود 97,4 مليار درهم

0 185

صرح بنك المغرب بأن احتياجات البنوك من السيولة تراجعت لتبلغ 97,4 ملايير درهم في المتوسط الأسبوعي خلال شهر شتنبر المنصرم، مقابل 106,2 مليار درهم في شهر غشت.
وأوضح بنك المغرب، في نشرته الشهرية للظرفية الاقتصادية والنقدية والمالية لشهر أكتوبر 2020، أن هذا التراجع يعكس ارتفاع احتياطيات الصرف لدى البنك المركزي وتراجع الكتلة النقدية.

وأضاف المصدر (النشرة الشهرية)، أن ما مجموعه 105,1 مليار درهم، منها بالأساس 27,8 مليار درهم عبر التسبيقات لمدة 7 أيام، و39 مليار درهم في شكل عمليات لإعادة الشراء، و32,6 مليار درهم في إطار برنامج دعم تمويل المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، و5,6 مليار درهم برسم عمليات مبادلة الصرف ، مشيرا إلى أن معدل سعر الفائدة بين البنوك استقر عند 1,5 في المائة. وفي الأسواق الأخرى، لم تشهد سندات الخزينة تغيرات هامة في شتنبر المنصرم، وذلك في شقيها الأولي والثانوي.

كما أن معدلات الفائدة على الودائع لأجل، فقد تراجعت في غشت بمقدار 19 نقطة أساس إلى 2,40 في المائة بالنسبة لأجل 6 أشهر، وبـ8 نقاط إلى 2,69 في المائة بالنسبة لأجل سنة واحدة. وفيما يتعلق بأسعار الفائدة الدائنة، فإن نتائج استقصاء بنك المغرب لدى البنوك خلال الربع الثاني من سنة 2020 تظهر تراجعا في متوسط المعدل الإجمالي بمقدار 29 نقطة أساس إلى 4,58 في المائة.

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...