بن الطالب تواجه وزير النقل بالوضع المقلق للموارد المائية ببلادنا بسبب موجة الجفاف

0 569

واجهت فاطمة الزهراء بن الطالب، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، وزير النقل واللوجستيك والماء بالوضع المقلق للموارد المائية ببلادنا بسبب موجة الجفاف التي أثرت بشكل كبير على المغرب خلال هذه السنة، داعية الوزارة الوصية إلى اتخاذ تدابير استعجالية من أجل تحسين العرض المائي ومعالجة العجز الحاصل بين العرض والطلب حول الماء.

وأبرزت بن الطالب، في مداخلة لها خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة اليوم الثلاثاء 14 يوليوز 2020، أن بلادنا تعرف منذ سنوات جفافا حادا أدى إلى تدهور الفرشاة المائية السطحية والجوفية، وبالتالي تدهور وضعية الموارد المائية في بعض المناطق بشكل مقلق، موضحة أن حقينة السدود المتوفرة، على محدوديتها، يتم تخصيص جزء كبير منها للماء الشروب، ليبقى القطاعي الفلاحي هو القطاع القطاع الأكثر تضررا من هذا الوضع المتأزم.

وقالت المستشارة البرلمانية، “هذه الوضعية الصعبة أثرت بشكل جد سلبي على الفلاحين الصغار الذين يمثل النشاط الفلاحي بالنسبة إليهم مورد الدخل الوحيد”، مضيفة “صغار الفلاحين يعانون الأمرين بسبب موجة الجفاف وبسبب وضعيتهم المثقلة بالتزامات مالية واجتماعية وتجارية التزموا بها في إطار تعهدات الحكومات المتعاقبة بتعزيز العرض المائي والبنية التحتية والمنشآت المائية، وكذا توفير مياه الشرب والسقي بكميات كافية ومنتظمة”.

وأضافت، “هذه الوضعية تهدد استدامة المشاريع المحققة في إطار مخطط المغرب الأخضر وتحد من مواصلة مسيرة التنمية الفلاحية ببلادنا، خصوصا بالنسبة لساكنة العالم القروي بكل من جهات سوس ماسة، ومراكش آسفي، ودرعة تافيلالت، وباقي جهات المملكة”، مبرزة “فعلا تعيش بلادنا أزمة جراء انتشار فيروس كورونا لكن نتمنى أن لا تؤثر خطورة هذه الأزمة على دور الحكومة في الإسراع من الحد من مخاطر الجفاف، الذي يهدد مواصلة تنمية الاقتصاد الوطني والفلاحي ويهدد الأمن الغذائي والمائي ببلادنا”.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...