بن الطالب مخاطبا العثماني: على الحكومة بلورة استراتيجية “ميدانية” للحد من التأثيرات المناخية وخطورتها

0 369

أكد الحبيب بن الطالب، المستشار البرلماني عن الأصالة والمعاصرة، أن ظاهرة التغيرات المناخية أصبحت واقعا حتميا وهو ما يستدعي ضرورة تعزيز النجاعة البيئية، مطالبا الحكومة ببلورة استراتيجية “ميدانية” حول المناخ للحد من التأثيرات المناخية وخطورتها على الإنتاج الوطني وعلى المواطنين المغاربة.

وشدد بنطالب، في مداخلة له باسم فريق الأصالة والمعاصرة خلال الجلسة العمومية المتعلقة بالسياسة العامة، المنعقدة يومه الثلاثاء 10 دجنبر 2019، (شدد) على أن القطاع الفلاحي يبقى من القطاعات الأكثر تضررا من التغيرات المناخية، وهو ما أصبح يهدد اقتصاد بلادنا ويهدد أمنها الغذائي والمائي والبيئي، موضحا أن الفلاحين الصغار بالمناطق الجبلية والواحات والمناطق الهشة بالمغرب العميق، هم أول المتضررين من مخاطر التغيرات المناخية.

وقال الحبيب بن الطالب، “نسجل باعتزاز انخراط بلادنا في مقاربة تهدف إلى احترام البيئة وهو ما ترجمه احتضان مدينة مراكش للمؤتمر الدولي حول المناخ، رغم أننا كمهنيين وممثلين للمهنة كنا ننتظر من الدول الصناعية الكبرى، التي تعد السبب الرئيسي لهذه التغيرات المناخية، دعم الفلاحة في المغرب”، مضيفا “هذه التغيرات المناخية تتجلى أساسا في تفاقم ظاهرة الجفاف وارتفاع درجات الحرارة طيلة السنة وما يترتب عن ذلك من انعكاسات سلبية على الانتاج الوطني وعلى القيمة الزراعية المضافة وعلى دخل صغار الفلاحين، خصوصا في المناطق الهشة، التي يشكل فيها القطاع الفلاحي المصدر الوحيد للدخل”.

“إننا بالعودة إلى الاستراتيحية الوطنية حول المناخ، يضيف بن الطالب، نؤكد أنه يجب أن تكون إلى جانب باقي الاستراتيجيات القطاعية الكبرى، استراتيجية للتنمية المستدامة في صلب النموذج التنموي الجديد، تستحضر، بالإضافة إلى البعدين الاقتصادي والاجتماعي البعد البيئي، وذلك من أجل تعزيز النجاعة الطاقية في أفق التزام بلادنا باعتماد الاقتصاد الأخضر”، مبرزا “هذه الاستراتيجية يجب أن تنبني على ضرورة التسريع بتحسين العرض المائي ومعالجة العجز الكبير الحاصل بين العرض والطلب حول الماء، وتشييد سدود لتجميع مياه الأمطار، وكذا معالجة المياه العادمة لاستعمالها في القطاع الفلاحي، بالإضافة إلى الحد من الاستغلال غير المعقلن للفرشاة التحتية وللأودية واستبدال زراعات الحبوب بغرس الأشجار المثمرة المقاومة للتغيرات المناخية”.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...