بن شماش: أنا مؤتمن قانونيا وأخلاقيا وسياسيا على تدبير نصف ولاية

0 518

قال حكيم بن شماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، “من الضروري أن أذكر بأنني انتخبت أمينا عاما في دورة استثنائية للمجلس الوطني وليس من خلال مؤتمر وطني”، مبرزا “أنا مؤتمن قانونيا وأخلاقيا وسياسيا على تدبير نصف ولاية”.

وأضاف بنوشماش، في حوار مع يومية “الصباح” في عددها الصادر يوم الأربعاء 23 يناير 2019، “حين ترشحت للأمانة العامة قدمت للمناضلين وثيقتين، الأولى هي وثيقة إعلان النوايا والثانية هي وثيقة مشروع خارطة طريق وبرنامج عمل، وكلتاهما برسم 2018-2019، وهي المدة التي كانت تفصلنا عن المؤتمر الوطني الرابع”.

وحول الجدل الذي أثاره تعيين أحمد اخشيشن أمينا عاما بالنيابة قال حكيم بنشماش “تجربتي المتواضعة علمتني أن الممارسين للسياسة، وربما حتى المهتمين بشؤونها صنفان، الأول صنف يهتم بالقضايا الحقيقية وصنف آخر مهووس بالقضايا الزائفة وأشباه القضايا”، موضحا “الجدل المثار حول ما إذا كان الأمر يتعلق بالأمين العام بالنيابة أو بنائب الأمين العام، هو جدل عقيم ومجرد لعب بالكلمات، فتعيين اخشيشن نائبا للأمين العام أمر عاد جدا ويندرج في إطار استكمال هيكلة المكتب السياسي”.

وجوابا على سؤال “ماذا وقع حتى تبرز أزمة سياسية في الحزب”، رد بن شماش قائلا “منذ ما يقارب ثلاثة أشهر، وأنا أبحث وسط هذه الأزمة المفتعلة وما صاحبها من صخب وضجيج، عن رؤية وبرنامج بديلين، بل حتى عن مجرد فكرة واقتراح من شأنه أن يضع الحزب على سكة الانبعاث والانطلاق، علما أن جدول أعماله زاخر بعدد من الأعباء والمهام، ولا شيء عدا الكلام العام والفضفاض، عندما تفحصه وتضعه على محك النقد والتساؤل تجده خاويا وفارغا من أي مضمون سياسي أو فكري، يحزنني كثيرا إننا أضعنا وقتا ثمينا”.

سارة الرمشي