بن شماش: البام معبأ من أجل الانخراط في الأوراش الإصلاحية الكبرى التي أعلن عنها صاحب الجلالة

0 329

ترأس، يوم السبت 17 غشت 2019، حكيم بن شماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، لقاء تواصليا مع مناضلات ومناضلي الحزب بإقليم خريبكة بجهة بني ملال خنيفرة.

ويندرج هذا اللقاء، الذي عرف حضورا مكثفا لمناضلات ومناضلي الحزب بالجهة والإقليم تعدى الألف، ضمن دينامية اللقاءات التواصلية مع المناضلين على مستوى مجموع جهات المملكة، بهدف تقوية أداء الحزب وتأهيل الخطاب السياسي والبنيات التنظيمية، وتعزيز مكانة الحزب في المشهد السياسي الوطني.

وأكد حكيم بن شماش أن هذا اللقاء، الذي يدخل في إطار سلسلة من اللقاءات التواصلية التي يعتزم الحزب تنظيمها على مستوى الأقاليم التابعة لجهة بني ملال خنيفرة، هو مناسبة للاستماع إلى المشاكل التي يتخبط فيها المناضلات والمناضلون على مستوى الإقليم والدفاع عنها، مبرزا أن المنطقة تعاني خصاصا كبيرا على جميع المستويات وهو ما يستدعي نقلها بكل أمانة إلى الجهات المسؤولة من أجل معالجتها وإيجاد حلول جذرية لها.

وأوضح بن شماش، في كلمة له خلال اللقاء، أن هذا الأخير ينعقد في ظل ديناميتين مترابطتين، تتعلق الأولى بالتحضير للمؤتمر الوطني الرابع للحزب فيما تهم الثانية استنهاض همم المواطنات والمواطنين وتعبئتهم من أجل الانخراط في الأوراش الإصلاحية الكبرى التي أعلن جلالة الملك في خطاب عيد العرش المجيد عن خطوطها العريضة، مشددا على أن الحزب معبأ من أجل أن يكون له حضور قوي ووازن ليس فقط في الاستحقاقات المقبلة لكن أيضا على مستوى الاستحقاقات الإصلاحية الكبيرة التي أعلن عنها جلالته.

وقال الأمين العام للبام، “المغرب مقبل على العشرية الثالثة من العهد الجديد، وعلى مستوى الحزب استوعبنا الرسالة جيدا ونمتلك من مقومات الشجاعة السياسية والأخلاقية ما يخولنا أن نقول أن الفاعلين الحزبيين، ونحن جزء منهم، مطالبين اليوم بإحداث تغيير حقيقي ليس على مستوى الشعارات بل على مستوى منهجية العمل”، مضيفا “الحزب اليوم كثاني قوة سياسية في البلاد مطالب، بناء على التراكم الذي حققه على مدى عشر سنوات خلت، بمراجعة ما يستوجب مراجعته على مستوى البناء التنظيمي ومنهجية الاشتغال والخطاب السياسي وكذا على مستوى آليات التواصل”.

سارة الرمشي