بن شماش: البام يمد يده للعمل المشترك مع الأحزاب وعلى مناضلات ومناضلي الحزب الخروج من حالة الانتظارية

0 660

قال الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة حكيم بن شماش، أنه منذ تحمله مسؤولية الأمانة العامة وجه رسائل مستمرة للأحزاب ومد يده “للعمل المشترك من أجل مواجهة المخاطر التي يتكبد المغاربة تبعاتها المختلفة، مخاطر تفرمل إمكانات تقدم البلاد في ظل مجال سمته تفشي حالة الإحباط. ولأن الوطن يجمعنا جميعا، فإن الأمر يتطلب أن نرفع المستوى ونترفع عن الخلافات العقيمة كما جاء في الخطاب الملكي بمناسبة افتتاح الدورة الخريفية الأخيرة، ونتجاوز خطاب الشعبوية الذي يعد واحدا من الأسباب التي جعلت المغاربة يفقدون الثقة في السياسة والسياسيين”.

وفي نفس الإطار، جدد بن شماش التأكيد على أن “المكتسبات التي حققها المغاربة بفضل الكفاح الطويل لسنوات، تواجهها تحديات متربصة بقيم المجتمع الديمقراطي الذي ينشد الحداثة كأفق. ومسؤولية كل الأحزاب وقوى المجتمع، هي مواجهة هذه المخاطر المتربصة بالنسيج المجتمعي، وتقوية قيم المواطنة التي أصبحت ضعيفة”.

وأضاف الأمين العام للحزب: “هنا يحضرني أساسا ما جاء في خطاب الملك حين قال جلالته أن الوطن في حاجة إلى وطنيين وليس انتهازيين. حيث أن تقوية هذه القيم، قادرة على تقوية آليات بلادنا في الترافع عن القضية الوطنية ومواجهة التحديات المرتبطة بما هو إقليمي”.

بن شماش أكد على أن البام كما يمد يديه إلى الأحزاب، فإنه يمدها إلى باقي قوى المجتمع بمختلف أطيافها ومجالات اشتغالها، من أجل المساهمة في إصلاح الأمور المتعثرة في السياسة عبر التعبئة الجماعية. “رسالتي لمناضلات ومناضلي الحزب في العرائش، وفي ربوع الوطن، أن يخرجوا من حالة الانتظارية والسلبية، ويساهموا في التغيير الإيجابي”، يقول بن شماش مخاطبا مناضلات ومناضلي الحزب في لقاءهم التنظيمي المنعقد بالعرائش يوم الأحد 25 نونبر 2018.

وشدد الأمين العام، مرة أخرى، على أن “البام لم يأت فقط ليمارس الانتخابات. حيث أن القيادات التي جاءت من مدارس مختلفة لما أسست الحزب، كانت قناعاتها تأسيس أداة حزبية ستأخذ على عاتقها ومسؤوليتها، إلى جانب أحزاب أخرى، بناء حزب يواكب ويوافق الديناميات والأوراش الإصلاحية التي انخرطت فيها بلادنا. حزب ينصت إلى المغاربة ويصارحهم ولا يوزع عليهم الأوهام. حزب يمتلك الشجاعة و غير مسموح له أخلاقيا دغدغة مشاعر المغاربة عند كل محطة انتخابية. حزب جاهز للتصدي للمخاطر التي تواجهها بلادنا”.

ودعا بن شماش مناضلات ومناضلي البام وساكنة العرائش عموما إلى الإسهام الفاعل في حل المشاكل التي يعيشها الإقليم الشاب بكافة مقوماته، في ظل “ملك مصلح يريد تطوير بلادنا، ودستور جديد قوى صلاحيات المؤسسات المختلفة: الحكومة، البرلمان. واليوم بشكل عام فالمغرب يوجد في وضعية تفترض التشبع بالروح الوطنية الحقيقية، ويدا في يد نتملك الفرصة ليتطور المغرب وهذا ما يتمناه كل حر في هذا الوطن”، يختم بن شماش.

العرائش: مراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...