بن شماش: القرارات اللامسؤولة للحكومة باتت تقتل إمكانات التقدم الوطني وتضيع فرص تحقيق النمو

0 303

حذر حكيم بن شماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، من تداعيات الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية غير المطمئنة على وضعية المغاربة، مؤكدا أن شريحة كبيرة من المواطنين أصبحت تعيش على وقع أزمة حقيقية تبعث على القلق بسبب حالة الانسداد واتساع مساحة الاحتقان الاجتماعي.

وتوقف بن شماش، خلال اللقاء التواصلي الجهوي المنعقد اليوم السبت 23 مارس 2019 بمدينة مكناس، عند التقارير الصادرة عن المؤسسات الوطنية المختصة، وبالخصوص المجلس الأعلى للحسابات والذي سجل العجز على مستوى الخزينة أمام تفاقم المديونية، مبرزا أن حجم المديونية واصل وثيرته التصاعدية إذ بلغ السنة الماضية 91.2 من الناتج الداخلي الخام، وهي نسبة تصنفها المؤسسات الدولية في خانة “وضعية الخطر”، لأنها تجاوزت السقف المحدد في 67 في المائة.

وقال الأمين العام “الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية ببلادنا تدعو إلى القلق، خصوصا في ظل تأكيد البنك الدولي أن الثلاث السنوات القادمة ستكون “فترة عصيبة” على المغرب، مضيفا “استنادا إلى دراسة استشرافية قام بها البنك الدولي فإن معدل النمو في المغرب لن يتجاوز خلال السنوات القادمة 2 أو 3 في المائة”.
“القرارات اللامسؤولة لهذه الحكومة، يضيف بن شماش، باتت تقتل إمكانات التقدم الوطني التدريجي وتضيع على المغرب فرصا حقيقيا من أجل تحقيق الرقي والنمو والتطور في مختلف المجالات”، مضيفا “شحنة الأمل التي اكتسبها المغاربة مع إطلاق جلالة الملك محمد السادس لجيل جديد من الإصلاحات بالمملكة بدأت تتلاشى بفعل قرارات الحكومة”.

وختم ذات المتحدث مداخلته بالقول “كحزب وطني جاد ومسؤول علينا أن نعترف اليوم أنه أمامنا مسؤوليات جسيمة تجاه المواطنات والمواطنين أكثر من أي وقت مضى”، داعيا الجميع إلى الترفع عن المعارك الهامشية وإيجاد حلول بديلة للوضع الاقتصادي والاجتماعي والسياسي المتأزم”.

سارة الرمشي