بن شماش: تصور البام حول النموذج التنموي قائم على تعاقد اجتماعي يستلهم قيمه من الدستور وحقوق الإنسان

0 941

قدم السيد حكيم بن شماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، وأعضاء المكتب السياسي، محمد المعزوز وسمير بلفقيه وخديجة الكور الناطقة الرسمية باسم الحزب، وأعضاء المجلس الوطني، مصطفى جاي ومحمد بدير، ، مساء اليوم الأربعاء 8 يناير2020، (قدموا) أمام اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي تصور الحزب حول النموذج التنموي الجديد.

وأفاد السيد حكيم بن شماش، في تصريح على هامش اللقاء، ” أن التصور الذي قدمه حزب الأصالة والمعاصرة أمام اللجنة المختصة هو ثمرة ستة سنوات من العمل المتواصل للحزب، باعتباره أول فاعل حزبي اشتغل بطريقة منهجية على الدعوة إلى نموذج تنموي جديد”، مذكرا في هذا الصدد، بالفاعلية التي تركتها الندوة العلمية الدولية التي نظمها كل من الفريقين البرلمانيين في مقر مجلس المستشارين في أبريل 2014، تحت عنوان “الاقتصاد الوطني في حاجة إلى نموذج تنموي جديد”، حيث تم الخروج بخلاصة مفادها أن “النموذج التنموي الذي طبقته بلادنا على مدى عقود من الزمن قد وصل إلى مداه، وأن التحديات البالغة القسوة الناشئة عن محيط إقليمي وجهوي معقد تستوجب صياغة نموذج تنموي جديد”.

وقال الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، إن المدخل الأساسي للتصور الذي يقدمه الحزب لبلورة النموذج التنموي الجديد هو ” التشديد على ضرورة صياغة تعاقد اجتماعي يستلهم القيم والمبادئ المنصوص عليها في نص وروح الوثيقة الدستورية، وكذا في المنظومة الدولية لحقوق الإنسان التي أعلن المغرب التزامه بها بمقتضى عدد من الاتفاقيات والمعاهدات”، مشددا على ضرورة أن يؤطر النموذج التنموي الجديد ويوجه ويحدد نمط تدبير الشأن العام في بلادنا خلال الـــ40 أو 50 سنة المقبلة، ليس من زاوية اختزاله في الأبعاد التقنية والاقتصادية فقط، ولكن أن يحدد البوصلة والسياسات أكانت سياسات عمومية وطنية أو قطاعية أو ترابية “.


وأضاف بن شماش قائلاً، “هذا النموذج الجديد يجب أن يجيب على جملة من التحديات سواء المتعلقة بتصحيح الفجوات في منظومة العدالة الاجتماعية والمجالية، أو العقبات التي تحول دون تحقيق تنمية مستدامة”.

وزاد مسترسلاً في حديثه، “هذا التصور يفترض أنه ينبني على أساس تراكم، لأنه خلال 20 سنة من العهد الجديد، النموذج التنموي المطبق في بلادنا حقق تراكمات وإنجازات لا يمكن إلا لجاحد أن ينكرها، ولكن مع التشديد على ضرورة إحداث مجموعة من القطائع”.

وأوضح بن شماش، أن الرؤية التي قدمها حزب الأصالة والمعاصرة خطوطها العريضة تتلخص في أربعة مداخل، “المدخل1: يتعلق بالأبعاد السياسية والمؤسساتية ، والمدخل 2: يتعلق بالأبعاد الاقتصادية والاجتماعية، والمدخل 3 : يشمل الأبعاد المرتبطة بالقيم والثقافة والهوية ، والمدخل 4: يحيل على البعد المجالي أو البعد الترابي”.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...