بن شماش: مناضلات ومناضلو “البام” مطالبون بتحمل مسؤوليتهم وتقديم مساهمتهم للخروج من حالة الانتظارية والسلبية

0 373

ترأس، أمس الأحد 18 غشت 2019، حكيم بن شماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، لقاء تواصليا مع مناضلات ومناضلي الحزب بإقليم الجديدة بجهة الدار البيضاء – سطات.

ويأتي هذا اللقاء، الذي عرف حضورا مكثفا لمناضلات ومناضلي الحزب بالجهة والإقليم، بعد النجاح المتميز الذي عرفه اللقاء التواصلي المنظم، يوم السبت بإقليم خريبكة، إذ يهدف الحزب من خلال هذه اللقاءات التواصلية تعزيز الانفتاح على المناضلات والمناضلين وإعادة هيكلة البناء التنظيمي من أجل الرفع من جاهزية الحزب على الصعيد الإقليمي والجهوي.

وفِي كلمة له خلال اللقاء، قال حكيم بن شماش “مناضلات ومناضلو البام بإقليم الجديدة ومن خلال مداخلاتهم كشفوا عن تحول عميق في وعيهم بالتحديات التي تنتظر بلادنا، وهو ما يتوافق تماما مع الرسالة التي يحرص حزب الأصالة والمعاصرة على إيصالها للمواطنات والمواطنين”، مضيفا “مناضلو البام وهم يدشنون مع جلالة الملك العشرية الثالثة في العهد الجديد مطالبون بتحمل مسؤوليتهم وتقديم مساهمتهم للخروج من حالة الانتظارية والسلبية التي أصبح يعيشها المغاربة وأن يأخذوا مصير بلدهم على عاتقهم”.
وأضاف الأمين العام للبام “الحزب يتوجه بوجه مكشوف للمغاربة ومصمم على تصحيح الأخطاء الموجودة في جسمه الداخلي وتجديد خطابه السياسي وآليات اشتغاله وكذا منهجية عمله، حتى يتمكن من رفع شعار “مباشرة معركة التخليق”، مبرزا “حزبنا معبأ من أجل أن يكون له حضور قوي في الأوراش الإصلاحية الكبرى التي أعلن عنها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله”.

“خطابات جلالة الملك خلال الفترة التي أعقبت الدستور الجديد، يضيف حكيم بن شماش، وجهت أسئلة كثيرة ومهمة للطبقة السياسية، التي نحن جزء منها، لكن للأسف الجزء الأعظم منها لم يتم الإجابة عنه، ومنها ما يتعلق بضرورة أن تجدد الأحزاب السياسية نخبها وأن تُمارس فضيلة النقد الذاتي من أجل أن تجدد خطابها السياسي، وأن تكف كذلك عن توزيع الأوهام والوعود الكاذبة على المغاربة”.

سارة الرمشي