بن شماش من طنجة: أجدد التأكيد على أن “خارطة الطريق” التي صادق عليها برلمان الحزب تجيب على كل الأسئلة الراهنة التي يطرحها المناضلات والمناضلون

0 600

في مطلع كلمته تقدم الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة السيد حكيم بن شماش، بالتحية والتقدير لكل الحضور من مناضلات ومناضلين ومنتخبين وغيرهم من الذين حضروا فعاليات اللقاء التواصلي الداخلي الجهوي للحزب والذي تنظمه الأمانة الجهوية للحزب بجهة طنجة تطوان الحسيمة والهيئة الجهوية للمنتخبين والأمانات الإقليمية للحزب، اليوم الأحد 24 مارس الجاري. ونوه بن شماش عبرهم بالجهود التي بذلها الأمين الجهوي وأعضاء الأمانة الجهوية وباقي المناضلات والمناضلين وكل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح فعاليات هذا اللقاء.


وذكر بن شماش، بكون لقاء اليوم مع مناضلات ومناضلي البام بهذه الجهة هو الثاني من نوعه منذ تحمله مسؤولية الأمانة العامة للحزب. واعتبر بالمقابل أن التساؤلات التي جاءت على لسان الأمين العام الجهوي السيد عبد اللطيف الغلبزوري والتي تطرقت إلى العديد من النقاط المرتبطة بما هو تنظيمي وما هو تدبيري، (التساؤلات) هي جزء من الجواب الذي يجب أن يكون حاضرا باستمرار لزرع الحد الأدنى من الوعي المطلوب في صفوف مناضلات ومناضلي الحزب.

وشدد ذات المتحدث على أن البام اليوم في حاجة للقيام بوقفة تأمل لتقييم ما أنجز وما لم ينجز، واستحضر “خارطة الطريق” التي وجهت لكل مناضلات ومناضلات الحزب ومنتخباته ومنتخبيه، وسبق للمجلس الوطني أن صادق عليها، (الخارطة) تتضمن أجوبة وازنة على الأسئلة التي طرحها الأمين العام الجهوي وأسئلة لم يطرحها. وتسائل بن شماش في نفس الإطار عن مدى تملكها من قبل المناضلات والمناضلين وضمنهم القيادات الجهوية والإقليمية، على اعتبار أن الخارطة تقدم “مشاريع أجوبة” لكل مكامن الخلل والإشكاليات التي يعيشها الحزب: تنظيميا، إداريا، تواصليا… كما أنها تتضمن جملة من المبادرات التي من المفروض أن يطلقها الحزب ويشتغل عليها.

مراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...