بن شماش يجدد أمام برلمانيي الحزب استعداده للانخراط في أية مبادرة تهدف إلى طي صفحة الخلافات

0 266

جدد حكيم بن شماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، التأكيد مرة أخرى على استعداده الكامل للانخراط في أية مبادرة والتجاوب مع جل المقترحات التي تهدف إلى إعادة بناء الحزب وطي صفحة الخلافات، مؤكدا أنه حان الوقت لإغلاق هذا القوس الذي ضيع على الحزب الكثير من الوقت واستنزف طاقة كبيرة.

جاء ذلك خلال كلمة للسيد الأمين العام في اللقاء الذي جمعه بالفريقين البرلمانيين للبام بمجلسي النواب والمستشارين مطلع الأسبوع الذي نودعه، حيث أكد على ضرورة إخراج الحزب من النفق المظلم والكئيب الذي يضيع عليه فرصة التموقع في مكانه الحقيقي كثاني أكبر قوة سياسية في البلاد، والانخراط في حوار أخوي من أجل إصلاح ما يمكن إصلاحه، مشددا على أنه لا يحمل مسؤولية ما يقع داخل الحزب اليوم لأي طرف من الأطراف وأنه حان الوقت لتوحيد الصفوف والاشتغال على القضايا الكبرى المطروحة على أجندة بلادنا.

وقال بن شماش “جميع الأحزاب السياسية تعيش خلافات تصل في بعض الأحيان إلى حد الصراع لكن يبقى الوفاء والحفاظ على المشروع هدف الجميع، وهذا ما أحرص عليه دائما والدليل المبادرة الأخيرة التي عممتها على جميع المناضلات والمناضلين، والتي أدعو فيها إلى تنظيم مائدة مستديرة نفكر من خلالها بشكل جماعي ونرسم خارطة طريق تكون بمثابة التزام وميثاق معلن للجميع”، مضيفا “التزم وأجدد الإعلان عن حسن نيتي لطي صفحة الخلافات لأن الظرفية الدقيقة التي تمر بها بلادنا تتطلب منا كطبقة سياسية تحمل جزء من أعباء تدبير المخاطر والتحديات التي تنتظرنا”.

ولم يفوت حكيم بن شماش فرصة الثناء على المجهودات التي يقوم بها كل من الفريقين البرلمانيين للحزب وعلى المسؤولية الملقاة على عاتقهما خصوصا في هذه الظرفية الصعبة التي يمر بها الحزب، قائلا في هذا الصدد مخاطبا البرلمانيين ” أحييكم على نضجكم وحكمتكم لأنكم كنتم طيلة هذه المدة حريصين على الحفاظ على وحدة وتماسك الفريقين وكنتم سدا منيعا ضد تسرب هذه المشاكل داخل الفريقين”، داعيا برلمانيي الحزب بحكمتهم إلى التفكير في مبادرات من شأنها إرجاع الأمور إلى نصابها.

سارة الرمشي