بن شماش يجري مباحثات مع رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السعودية-المغربية.

0 142

أجرى رئيس مجلس المستشارين حكيم بن شماش ، يوم الاثنين 28 أكتوبر بالرباط ، مباحثات مع رئيس لجنة الصداقة السعوديةـالمغربية بمجلس الشورى السعودي السيد عساف بن سالم أبواثنين.

وذكر بلاغ لمجلس المستشارين أن السيد بن شماش عبر خلال هذا اللقاء، الذي حضره سفير المملكة العربية السعودية المعتمد بالرباط، عن اعتزازه القوي بعلاقات الأخوة المتينة التي تجمع بين المملكتين والتي يرعاها قائدا البلدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس وخادم الحرمين الشـريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ويحرصان دوما على توطيدها والارتقاء بها إلى مستوى شراكة استراتيجية شاملة.

واعتبر أن ما يجمع المملكة المغربية والمملكة العربية السعودية ليس فقط الروابط الأخوية الصادقة التي تم نسجها على مدى التاريخ والتضامن الفاعل، ولكن أيضا الالتزام والإيمان الراسخ بوحدة المصير وتطابق وجهات النظر والطموح المشترك والتطلعات نحو المستقبل لمجابهة التحديات المشتركة.

وأبرز السيد بن شماش علاقات التعاون المتميزة القائمة بين مجلس المستشارين ومجلس الشورى السعودي، مؤكدا على أن الغرفة الثانية بالبرلمان منفتحة على كل المبادرات المشتركة “التي من شأنها توطيد علاقتنا المؤسساتية والارتقاء بها إلى مستوى شراكة منتجة، خدمة لمصلحة البلدين والشعبين الشقيقين”.

وفي هذا السياق، ثمن رئيس مجلس المستشارين الدعم الثابت للمملكة العربية السعودية وتضامنها الكامل ووقوفها لصالح المملكة المغربية في كل قضاياها العادلة، وعلى رأسها قضية الوحدة الترابية.

من جهته، أشاد السيد أبواثنين بمستوى العلاقات الأخوية المتينة التي تجمع بين البلدين الشقيقين، والتي تستمد أسسها وثوابتها من عمق روابط المحبة والأخوة الوثيقة القائمة بين صاحب الجلالة وخادم الحرمين الشريفين.

وعبر عن أمله في أن تساهم هذه الزيارة في تعزيز وتنمية العلاقات الثنائية، مؤكدا أن لجنة الصداقة والتعاون بالبلدين مدعوة ، أكثر من أي وقت مضى ، إلى لعب دور كبير في هذا الإطار، وحاثا على تكثيف التعاون المؤسساتي من خلال تبادل الزيارات والاستفادة من التجارب وتقاسم الخبرات بين المؤسستين التشريعيتين.

وأكد رئيس لجنة الصداقة السعوديةـالمغربية بمجلس الشورى السعودي دور المملكة المغربية بقيادة جلالة الملك في دعم القضايا العربية والإسلامية ومنها القضية الفلسطينية، وكذا وقوفها لصالح وحدة واستقلالية الدول العربية والإسلامية.