بن شماش يستقبل رئيس الجمعية الوطنية الكبرى لجمهورية تركيا

0 153

أجرى رئيس مجلس المستشارين السيد حكيم بن شماش، يوم الأربعاء 13 مارس 2019 بمقر المجلس، مباحثات مع رئيس الجمعية الوطنية الكبرى لجمهورية تركيا السيد مصطفى سنتوب والوفد المرافق له بحضور سفير بلاده المعتمد لدى المملكة المغربية.

وخلال هذا اللقاء، عبر رئيس المجلس عن اعتزازه بجودة ومتانة العلاقات القوية التي تجمع بين البلدين والشعبين والتي تمتد إلى ما يزيد عن 500 سنة، معربا عن أمله في أن تساهم هذه الزيارة في إعطاء دفعة جديدة لمسار تمتين العلاقات الثنائية للبلدين الصديقين.

ودعا السيد بن شماش الجانب التركي إلى استثمار كل الفرص والامكانيات التي يتيحها الموقع الجيو ـ استراتيجي للبلدين للارتقاء بعلاقات التعاون إلى مستوى شراكة استراتيجية نموذجية متعددة الأبعاد، تعود بالنفع على الجانبين، لاسيما في ظل الإرادة القوية لقائدي البلدين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وفخامة الرئيس رجب طيب أردوغان، من أجل تعميق التعاون الثنائي ليشمل كافة المجالات.

وفي هذا السياق، اقترح رئيس المجلس إطلاق مبادرة منتدى برلماني مغربي ـ تركي كإطار للحوار الدائم، وفضاء للعمل المشترك، وآلية لتعزيز وتوطيد العلاقات الثنائية للبلدين في مواجهة جيل جديد من التحديات الأمنية والاقتصادية والمناخية.

كما استعرض السيد بن شماش الديناميات الإصلاحية والأوراش التنموية الكبرى التي تشهدها المملكة المغربية تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصـره الله.

وثمن السيد بن شماش الموقف الثابت والواضح لجمهورية تركيا بخصوص قضية الوحدة الترابية للمملكة المغربية، ودعمها المتواصل لجهود المغرب من أجل إيجاد حل نهائي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية باعتباره من مخلفات “الحرب الباردة”.

من جهته، أبرز رئيس الجمعية الوطنية الكبرى لجمهورية تركيا العمق التاريخي للروابط التي تجمع بين البلدين والشعبين، معبرا عن إعجابه بمستوى التقدم الذي عرفته المملكة المغربية تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس، كبلد يلعب دورا هاما في منطقة شمال افريقيا والعالم الإسلامي وحوض البحر الأبيض المتوسط.

ودعا المسؤول التركي إلى إرساء شراكة اقتصادية ترقى إلى مستوى العلاقات التاريخية بين البلدين، لاسيما وان الجانبين تجمع بينهما اتفاقية للتبادل الحر تحفز على الاستفادة أكثر من الإمكانيات والمؤهلات المتوفرة لدى البلدين.

وثمن المسؤول التركي دعم المملكة المغربية للقضايا العادلة لبلاده، مؤكدا أن جمهورية تركيا لن تسمح بالمقابل لأية جهة للقيام بأنشطة معادية للمصالح العليا للمغرب فوق التراب التركي.

ورحب رئيس الجمعية الوطنية الكبرى لتركيا بمبادرة رئيس مجلس المستشارين السيد حكيم بن شماش بإطلاق منتدى برلماني تركي ـ مغربي، كإطار لتعزيز العمل البرلماني المشترك وتبادل الخبرات وتقاسم التجارب.

وعلى مستوى قضية الصحراء المغربية، جدد المسؤول التركي دعم بلاده لجهود المغرب والأمم المتحدة من أجل ايحاد نهائي للنزاع حول الصحراء.

وفي ختام هذا اللقاء، وقع رئيس الجمعية الوطنية الكبرى لجمهورية تركيا على الدفتر الذهبي الخاص بمجلس المستشارين، كما عقد الجانبان لقاء مع ممثلي وسائل الإعلام الوطنية والدولية حول أهمية هذه الزيارة والمحاور التي تضمنتها هذه المباحثات