بن شماش يشدد أمام أعضاء المكتب السياسي ورؤساء الجماعات الترابية على مكانة حزب الأصالة والمعاصرة لدى المغاربة

0 845

اعتبر السيد حكيم بن شماش الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أن اللقاء التواصلي الذي انعقد اليوم الأربعاء 21 نونبر 2018 بمراكش، شكل فرصة للتواصل والإنصات لرؤساء الجماعات الترابية المنتمون للحزب، باعتبار أن هذا الأخير يعتبر ثاني قوة سياسية بالمملكة، وأول قوة سياسية تمارس مهامها من باب المعارضة دفاعا عن قضايا المغاربة.

وتطرق بن شماش في اللقاء الذي شارك فيه أعضاء المكتب السياسي، لدور وأهمية الهيئة الوطنية للمنتخبين، التي تشكلت نتيجة لمجهودات العديد من المناضلين والقياديين، للعمل على تعزيز التواصل مع المنتخبين المنتمين للحزب والنهوض بتدبير الشأن المحلي، مشيدا ومنوها بالأدوار الكبيرة التي يقوم بها المنتخبون الذين ساهموا بشكل فعّال في احتلال الحزب مكانة مهمة داخل المشهد السياسي الوطني.

كما ناشد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة كل المنتخبين بوضع اليد في اليد من أجل التغلب على كل المشاكل التنظيمية والتفرغ للنهوض بأمور تنمية هذا الوطن والدفاع عن قضايا تهم المواطنات المواطنين، معترفا بأهمية المرحلة المقبلة في مسار الحزب.

إلى ذلك، دعا المتحدث ذاته إلى ضرورة تشبع المغاربة بثقافة الإعتراف بأهمية العمل الكبير الذي يقوم به المنتخبون ومساهمتهم في بلورة مجموعة من المشاريع التنموية المهمة رغم العديد من الإكراهات التي تواجههم في تحقيق واجبهم الوطني.

وفي سياق متصل، حث حكيم بن شماش كل المنتخبين على التركيز على تطوير القنوات التواصلية والاعتكاف على حل المشاكل، واعدا الحضور بأن الحزب سيقوم بتنظيم زيارات إلى كل أقاليم المملكة قصد الوقوف عن كثب على المشاكل والعمل على الترافع عنها داخل البرلمان بمجلسيه، وكذا الجلوس مع الحكومة لحلها.

وشدد بن شماش على حزب الأصالة والمعاصرة حزب قوي وسيبقى قويا نتيجة للثقة التي يحضى بها لدى المغاربة، الشيء الذي جعله يحتل المركز الأول في الانتخابات الجماعية والمرتبة الثانية في الانتخابات التشريعية، مشيرا إلى أن الحزب يمتلك كل المقومات التي ستجعله دائما في الريادة السياسية.

وختم الأمين العام لحزب البام بتسليط الضوء على الوضعية الحرجة التي تواجه المغرب بفعل التسيير العشوائي والغير معقلن للحكومة، الشيء الذي ترتب عنه ارتفاع المديونية بشكل مخيف، وبالتالي سيؤثر ذلك على الأجيال المقبلة وليس الجيل الحالي فقط.

إبراهيم الصبار