بن عيسى: موضوع “الديمقراطية الانتخابية” يشكل مصدر قلق واهتمام حتى لدى من ينبذون الديمقراطية  

0 77

أكد محمد بن عيسى، الأمين العام لمنتدى أصيلة الثقافي الدولي، أن موضوع ندوة “أي مستقبل للديمقراطية الانتخابية”، يشكل الشاغل المركزي الراهن، للفاعلين والمحللين السياسيين والأكادميين المختصين، سواء في المجتمعات العريقة أو الحديثة العهد بالديمقراطية.

وقال بن عيسى في مداخلة افتتاحية للندوة، التي نظمت اليوم الأربعاء 03 نونبر الجاري ضمن فعاليات منتدى أصيلة  الثقافي، “إن موضوع هذه الندوة يشكل مصدر اهتمام وقلق حتى لدى هؤلاء الذين ينبذون الديمقراطية ولايؤمنون بجدواها، إلى حد بروز وتنامي ظاهرة ما يسمى “الشعور بالضيق من الديمقراطية”.

وأفاد بن عيسى أن تزامن ظهور الشعور الرافض أو المشكك في الديمقراطية مع منتصف العقد الأول من القرن الحالي، متأثرا بالأزمات المالية والاقتصادية المتتالية، وكثرة فضائح الفساد وتوالي الأزمات السياسي، هو ما ساعد على انتشار عدم الرضا لدى العموم، موضحا بالقول: “إننا نعيش في ظل خضم تحولات استراتيجية استثنائية، تراجعت معها المسلمات القديمة التي طالما ربطت بين استقرار الديمقراطية وازدهار الاقتصاد الرأسمالي، بينما يلاحظ العكس أي أن الازدهار ساهم في تقوية النظم الاستبدادية المستندة على الحزب الواحد”.

وفي ذات السياق،  يضيف بن عيسى، “تناقش ندوتنا هذه القضايا الديمقراطية والقضايا المتصلة بها من قبيل مستقبل العولمة وأزمات الرأسمالية، وإشكالات التعددية وظهور عالم متعدد الأقطاب، فضلا عن مخاطر البيئة والثورة الرقمية والذكاء الاصطناعي والوباء الجماعي”.

واعتبر بن عيسى أن هذه كلها عوامل مؤثرة في تطور المجتمعات وفي أسلوب تفاعل الأنظمة الديمقراطية مع انتظارات  مواطنيها، في وقت يتزايد فيه القلق والخوف الجماعي بخصوص مستقبل البشرية جمعاء.

 
أصيلة: خديجة الرحالي/ ياسين الزهراوي/ عبد الرفيع لقصيصر.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...