بوبكر يسائل الحكومة حول مصير “ودادية أشبال الحسن الثاني” والمعطلين بجهة الداخلة وادي الذهب

0 216

وجه النائب البرلماني محمد بوبكر، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، سؤالا كتابيا، إلى وزير الداخلية حول الإجراءات والتدابير المزمع اتخاذها من أجل فتح تحقيق في ملف مصير ودادية أشبال الحسن الثاني مدينة الداخلة.

وقال النائب البرلماني في سؤاله الكتابي، إن ” العشرات من الأشخاص (أغلبهم نساء) لا زالوا يعيشون ومنذ أسابيع على وقع الاحتجاجات مطالبين بتسوية وضعية وداديتهم السكنية التي سبق للسلطات المحلية وأن أشعرتهم بحصول وداديتهم على بقعة أرضية من أجل السكن حسب ما تثبته الوثائق التي تتوفر عليها الودادية”.

وحسب النائب البرلماني فالمحتجون المنتسبون للودادية يطالبون بفتح تحقيق في مصير بقعهم الأرضية التي ظلت عالقة لسنوات والتي ساهموا فيها بمبالغ مالية، والمتواجدة شمال مدينة الداخلة عند مدخل المدينة والتي حسب قولهم قد تم توفويتها لأشخاص نافذين بدون وجه حق .

وفي موضوع اَخر، وجه النائب البرلماني محمد بوبكر، سؤالاً كتابياً إلى وزير الشغل والإدماج المهني، حول مصير المعطلين حاملي الشواهد بجهة الداخلة وادي الذهب.

وجاء في سؤال النائب البرلماني ” يتساءل العديد من ساكنة جهة الداخلة وادي الذهب عن مصير وضعية المعطلين حاملي الشواهد بالجهة، في ظل الاستثمارات والمشاريع الكبرى التي تعرفها الجهة والتي لا يوازيها سوى ارتفاع عدد التنسيقيات المحلية للمعطلين حاملي الشواهد”.

وعليه، ساءل النائب البرلماني الوزير عن أسباب استبعاد المعطلين من أبناء الجهة من برامج التشغيل الذاتي وعن مبادرات التشغيل التي توفرها المؤسسات العمومية، علما أن عددهم محصور بمدينة الداخلة، والبنية الاقتصادية وخبرات المنطقة كفيلة بتشغيلهم وجعلهم في منأى عن حالة العطالة التي يعيشون فيها؟.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...